مدني 29-9-2022 (سونا) - وقف ولاة ولايات القضارف وسنار وممثل والي الجزيرة ومدير شعبة الإستخبارات بالفرقة الأولى مشاة أمس على تجربة إعمار المناطق المتأثرة بالسيول والأمطار بمحلية المناقل. حيث أشاد العالم إبراهيم النور والي ولاية سنار بتكاتف مواطني الجزيرة والتنسيق المحكم بين حكومة الولاية والجهود الشعبية لمجابهة السيول والأمطار.

وأكد النور أن الجزيرة قدمت الأنموذج في التفاني والتجرد والتعاضد والتعايش السلمي والمجتمعي لمجابهة الكوارث داعياً لمزيد من وحدة الصف وتغليب المصلحة العليا علي مصالح الدنيا الضيقة.

من جانبه كشف الاستاذ محمد عبد الرحمن محجوب والي ولاية القضارف أن الزيارة تهدف للمواساة والوقوف علي تجربة الجزيرة في مجابهة السيول والأمطار وتجربة الإعمار معلناً دعم المتأثرين بمبلغ 5 ملايين جنيه.

وأكد المهندس أبو بكر عبد الله وزير البنى التحتية المكلف ممثل والي ولاية الجزيرة تجاوز الولاية مرحلة السيول والأمطار بفضل الدعومات الداخلية والخارجية وتماسك الجبهه الداخلية ومتابعة المركز وحكومة الولاية والتنسيق الجيد بين اللجان والمحليات عبر غرف الطواريء.

وأعلن الاستاذعبد المنعم موسي أبو ضريرة نائب رئيس اللجنة العليا لإعمار المناقل إستعدادهم للوقوف مع كل المتضررين بالسيول والأمطار مشيراً للترتيبات الجارية لرش محلية المناقل بالطائرات لمكافحة نواقل الأمراض وإنشاء كمائن للطوب والبلوك لإنفاذ مشروع الإعمار بالسرعة المطلوبة.

وأعلن العقيد الركن عبد الرحيم محمد عبد الله مدير شعبة إستخبارات الفرقة الأولى مشاة إلتزام القوات المسلحة بالوقوف مع المتضررين إنفاذاً لتوجيهات القائد العام ورئيس هيئة الأركان.

أخبار ذات صلة