الخرطوم  30-9-2022م(سونا)_ إحتفل المركز القومي للقلب امس باليوم العالمي للقلب والذي درج العالم الإحتفال به في التاسع والعشرين من سبتمبر كل عام، وجاء هذا العام تحت شعار (اعتني بصحة قلبك من أجل قلوب الآخرين) وبدأت الفعالية بمارثون رياضي (مشي على الأقدام) بدءا من شارع السيد عبدالرحمن إلى مستشفى الشعب، بتشريف دكتور هيثم محمد إبراهيم وزير الصحة، ودكتور صلاح الباشا مدير المركز القومي لجراحة القلب وكبير استشاري القلب جراحة القلب، وكتورنميري جبريل مدير عام مستشفى الشعب، ولفيف من العاملين في المجال الطبي والمواطنين. كما حوت الفعالية عيادات علاجية وتوعوية مجانية، ومعارض للشركات الطبية، وفقرات ثقافية.

دكتور نميري جبريل قال أن العالم أجمع على الإحتفاء بهذا اليوم تذكيراً بالوقاية والإهتمام بصحة القلب.

وأوضح أن أمراض القلب تمثل ٣١٪  من نسبة الوفيات في العالم، فمريض القلب يكثر تردده على المستشفيات مما يتطلب إهتمام ورعاية خاصين من جانب الأُسرة،  لاهمية الوقاية من أمراض القلب وذلك بمحاولة المشي نصف ساعة يومياً على الأقل لتحسن الدورة الدموية والحرص على الأكل الصحي، وأضاف قائلا( أن أمراض القلب أصبحت تصيب الفئات الصغيرة عمرياً وأرجع  ذالك لتناول المخدرات، داعيا لاهمية توعية الشباب بمخاطر هذه المواد والإبتعاد عن التدخين)، ونصح العامة بضرورة المتابعه الدورية مع الطبيب. 

وأفاد دكتورصلاح الباشا أنه وبسبب العادات الضارة وقلة الحركة أصبحنا نعاني من تصلب الشرايين المسبب الرئيسي للذبحات الصدرية وضعف عضلة القلب،  مضيفا انه وللحصول على قلوب معافاة تنبض بحيوية، لا بد من الإبتعاد عن العادات السيئة والطعام المُصنَّع والغني بالكرسترول والمحافظة على نسبة السكر والضغط والإهتمام بالرياضة، فالقلب هو المضغة اذا صلحت صلح سائر الجسم واذا فسدت فسد سائر الجسم.

أخبار ذات صلة