الفاشر 2-10-2022 (سونا)- اعلن وزير الزراعة والموارد الطبيعية في حكومة اقليم دارفور صلاح حامد إسماعيل الولي دعم وزارته للجهود التي تضطلع بها وزارة الزراعة بشمال دارفور من أجل محاربة الآفات الزراعية وفتح خطوط النار لحماية المراعي وفتح المسارات والمراحيل لمنع الاحتكاكات بين الرعاة والمزارعين وحماية المحاصيل الزراعية.  وقال الولي في الاجتماع الذي عقده اليوم بمقر وزارة الزراعة والغابات والثروة الحيوانية بالفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور مع المدير العام للوزارة د. إنعام إسماعيل عبدالله في حضور مديري ادارات الوزارة قال ان الاجتماع الدوري الثامن لحاكم الإقليم وولاة ولايات دارفور الذي سيبدأ اعماله في وقت لاحق من اليوم سيناقش كافة القضايا والتحديات التي تواجه الموسم الزراعي بالاقليم بما فيها قضايا الآفات الزراعية وكيفية مكافحتها.

واعلن الولي استعداد وزارة الزراعة بالاقليم للتعاون مع وزارة الزراعة والثروة الحيوانية بشمال دارفور من أجل معالجة قضايا وهموم قطاع الزراعة بشقيه الحيواني والنباتي.

وكانت المديرة لوزارة الزراعة بشمال دارفور قد استعرضت خلال الاجتماع سير الاداء في وزارتها والتحديات التي واجهت تنفيذ خطط الوزارة خلال الموسم الزراعي الحالي والتي قالت إنها تمثلت في شح التقاوي والوقود والتمويل الزراعي، إلى جانب بروز تحديات مكافحة الآفات الزراعية التي تعاني منها عددا من محليات الولاية حاليا، خاصة النقص في آليات المكافحة والمبيدات الحشرية. وقد شددت المدير العام للوزارة ومديرو الإدارات الذين حضروا الاجتماع على اهمية البدء الفوري في تسيير الحملات المكثفة لمكافحة الآفات الزراعية حتى لا تقضي على المحاصيل الزراعية، كما شددوا على أهمية توفير الآليات اللازمة للبدء الفوري في فتح خطوط النار للحفاظ على المراعي العشبية والمزارع.  

أخبار ذات صلة