الخرطوم 2-10-2022 (سونا)- قرر الإجتماع المشترك بين وزير التنمية العمرانية والطرق والجسور الاتحادي عبدالله يحى احمد ووالي الخرطوم المُكلف الأستاذ أحمد عثمان حمزة تفعيل اللجان المشتركة المعنية بصيانة الطرق والتفتيش الدوري لسلامة الكباري لوضع برنامج اسعافي عاجل لإعادة تأهيل الطرق الداخلية وايقاف تدهورها.

كما قرر الاجتماع إنشاء صندوق لدعم خطط الولاية فى ذات المجال والاستفادة من الإمكانات المتاحة وترتيب الأولويات وفق ما تقتضية الحاجة.

وزير التنمية العمرانية أكد أن ولاية الخرطوم لها أولوية فى الدعم الذي تقدمه وزارته باعتبارها تستضيف العاصمة القومية ومقر البعثات الدبلوماسية ويقصدها معظم سكان السودان .

 

وأشار الوزير لعدد من الدراسات الفنية أعدت بواسطة مختصين لتحسين بيئة الطرق مما يتطلب تضافر الجهود الولائية والاتحادية لتوفير التمويل .

والي الخرطوم الأستاذ أحمد عثمان حمزة أكد أن صيانة الطرق تمثل أكبر التحديات التي تواجه الولايه بعد أن وصلت الى مرحلة من الانهيار تفوق إمكانيات الولاية في ظل إرتفاع  تكلفة تشييد الطرق ومشاريع البنى التحتية.

 

وكشف الوالي ان الجهات المختصة اكملت الدراسات الفنية  للخريطة الهيكلية للطرق وتحديد الاحتياجات الآنية والمستقبلية وان حكومتة تبحث عن التمويل عبر المؤسسات المصرفية أو الشراكات عبر أنظمة البوت .

وأشار الوالي لبعض المهددات التي تتسبب فى إنهيار الطرق والمتمثلة في الزيادة في حمولات الشاحنات مع عدم توفر التمويل للصيانات الدورية .

وحضر الاجتماع مدير الهيئة القومية للطرق والجسور مهندس جعفر حسن آدم ومدير عام وزارة البنى التحتية والمواصلات مهندس كمال الدين حسن ومدير وهيئة الطرق والجسور بالولاية مهندس مختار عمر صابر .

أخبار ذات صلة