الفاشر2-10-2022(سونا) - إنطلق اليوم “الأحد“ في جميع المدارس الثانوية والمتوسطة والابتدائية ورياض الأطفال  بمحليات ولاية شمال دارفور العام الدراسي الجديد 22022-2023 وسط إهتمام كبير من قبل حكومة الولاية والوزارة المختصة وادارات المدارس والمجالس التربوية  وأولياء أمور التلاميذ . وتفقد والي الولاية نمر محمد عبد الرحمن الجولة التي قام بها  برفقة مستشار حاكم الإقليم عبد الوهاب همت ،  مدارس الفاشر الثانوية النموذجية للبنين ومدرسة المستقبل الأبتدائية للبنات والمؤتمر الإبتدائية بنين واطمأن علي أنتظام التلاميذ وبدء الدراسة داخل الفصول  . وجدد  الوالي  في تصريح صحفي في ختام الجولة التأكيد  بإن حكومته تولي قضية التعليم اهتماما كبيرا باعتبارها  الوسيلة الأساسية لنهصة وتقدم الشعوب وتطورها، واقر نمر بوجود تحديات كبيرة تواجه التعليم خاصة  نقص المعلمين والإجلاس وتهيئة البيئة المدرسية، مؤكدا ان حكومته ستبذل كل الجهود من أجل  إيجاد المعالجات اللازمة لتلك التحديات واثني سيادته على  جهود المعلمين والمعلمات في مختلف المدارس. كما هنأ نمر طلاب الولاية الذين تفوقوا في امتحانات الشهادة السودانية لهذا العام، حيث احتلت فيها الولاية المرتبة الأولى من ولايات دارفور الخمس واعدا بزيارة المتفوقين وتكريمهم. وبدوره قال مستشار حاكم إقليم دارفور للشؤون السياسية  عبد الواهب همت  أن الولاية ما زالت تعاني من وجود العديد من المشكلات المتراكمة التي تواجه  التعليم،  داعيا إلى ضرورة تضافر كافة  الجهود من أجل معالجة تلك القضايا، مؤكدا إن حكومة الإقليم ستعمل وسعها لمعالجة بعض تلك القضايا بجانب السعي لاستقطاب دعم خارجي لدعم مسيرة التعليم بالاقليم. مؤكدآ ان دعم معالجة قضايا التعليم تمثل  واحدة من اولويات حكومة الإقليم  . ومن جهته  امتدح  مدير مدرسة المؤتمر الابتدائية  الأمين محمد آدم“وقوف  الوالي علي انطلاق  العام الدراسي بالمدارس وتلمس قضايا المعلمين والوقوف علي مطلوبات العملية التعليمية والبيئة المدرسية من اجل تحسين مستوي التحصيل الاكاديمي وانجاح العام الدراسي. مشيرا الي ان تفقد الوالي للتلاميذ  بالفصول الدراسية يمثل مؤشرا جيدا للتعرف علي بيئة المدرسة ، معربا عن أمله في  أن تحقق الزيارة  النتائج إلايجابية  لجميع مدارس الولاية وتسهم في  دفع مسيرة العملية التعليمية ..

أخبار ذات صلة