مروي2-10-2022( سونا ) - إحتفل مواطنو منطقة الحامداب شرق بوحدة كريمة الإدارية بإفتتاح مدرسة الحامداب الثانوية المشتركة وذلك تزامناً مع إنطلاقة العام الدراسي الجديد وسط حضور جماهيري كبير من مواطني الحامداب والقري المجاورة وبمشاركة المدير التنفيذي لمحلية مروي الأستاذة سمية حسين ومدير وحدة كريمة الإدارية الأستاذ معتصم محمود ومدير إدارة التعليم الثانوي الأستاذ إبراهيم عثمان وإدارة التعليم العام ولجنة أمن المحلية وإدارات سد مروي وعدد من المسؤولين والمعلمين والطلاب. وأمتدحت المدير التنفيذي لمحلية مروي الأستاذة سمية حسين في تصريحات لسونا الجهود الكبيرة التي قدمها أبناء منطقة الحامداب في ترتيب إجراءات إفتتاح ودعم المدرسة  كما ثمنت مجهودات وأدوار والي الشمالية ووزارة التربية والتوجيه وإدارات التعليم الثانوي وسد مروي في تحقيق مطالب أهالي المنطقة في تخصيص المدرسة. من جهته أكد مدير إدارة التعليم  الثانوى بالمحلية الأستاذ إبراهيم عثمان لسونا: أن مدرسة الحامداب الثانوية المشتركة تمثل إضافة" حقيقية" للتعليم الثانوي بالمحلية وحيا مجهودات وإهتمام أبناء الحمداب بالداخل والخارج بالتعليم.  فيما أثني مدير مدرسة الحامداب الثانوية المشتركة الأستاذ حسن الخزين  علي الأدوار المتعاظمة التي قدمتها حكومة الشمالية ورئاسة المحلية وسد مروي واللجنة التنسيقية العليا لأبناء الحامداب  والمعلمين والأهالي في إعداد و تأهيل المدرسة معلنا" عن نفير إعمار المدرسة والخدمات المصاحبة للعملية التعليمية. ممثل لجنة الأمن  مدير شرطة المحلية عميد شرطة حقوقي د.محمد أحمد الأمين أشار في حديثه إلي أن ما تحقق من إنجاز في إكتمال ودخول المدرسة  للخدمة التعليمية والتربوية بالحامداب  يؤكد على إهتمام إنسان المنطقة بالعلم و التعليم. بدورهم عبر عدد من مواطني قري الحامداب بمحلية مروي( لسونا) عن سعادتهم بإفنتاح المدرسة الثانوية وناشدوا السلطات المختصة لتقديم المزيد من الخدمات الأساسية بالمنطقة وإكمال مطلوبات المدرسة من المعلمين والمعينات والكتاب المدرسي والترحيل.

أخبار ذات صلة