الخرطوم فى 3 اكتوبر 2022م (سونا) - أكّد  د. جبريل إبراهيم محمد وزير المالية والتخطيط الإقتصادي لدى إجتماعه اليوم باللجنة العليا لموازنة العام ٢٠٢٣ علي أهمية بناء موازنة شفافة ذات  موارد حقيقية ، واقعية و تنموية .مبينا أهمية تطبيق التكنلوجيا الرقمية التي من شأنها زيادة الإيرادات و التحكم في الأرقام و الإستفادة من الزمن و تقليل الترهل الإداري مما يُسهِّل لجهات صُنع القرار في الدولة إتخاذ القرار الصحيحة  ، كما دعا لأن تكون  الموازنة شفافة و مطروحة للعامة  حتى يتعرف المواطن على تفاصيلها و التي تعتبر حق من حقوقه ، كما وجّه أعضاء اللجنة العليا للموارنة لتوضيح بنود الموازنة عبر الأجهزة الاعلامية متى ما أكتملت.

و كشف د.جبريل أن الموازنة سيتم إجازتها  في منتصف ديسمبر بعد مناقشتها و سيتم العمل بها على كافة  المستويات في يناير  من العام ٢٠٢٣. و تهدف  موازنة العام ٢٠٢٣ إلي  الإصلاح  الإقتصادي  والهيكلي وتحريك الموارد وتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص  والتحول الرقمي وتوسيع المظلة الضريبية ومكافحة التهرب الجمركي .

أخبار ذات صلة