الفاشر ٣-١٠-٢٠٢٢م (سونا) -اختتم مساء اليوم بالفاشر حاضرة ولاية شمال دارفور الاجتماع الدوري الثامن لحكومة إقليم  وولاة ولايات دارفور والذي كان قد بدأ اعماله برئاسة حاكم الإقليم مني أركو َوبحضور نائبه دكتور محمد عيسى عليو. .

واصدر  الاجتماع عددا من القرارات والتوجيهات الداعمة للجهود المبذولة على كافة المستويات من أجل تحقيق الأمن الإقليم   وبسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون، كما تضمنت قرارات وتوجيهات الاجتماع ضرَورة تسريع تنفيذ الخطة الأمنية الخاصة  بتأمين عمليات الحصاد الزراعبي وتعجيل تنفيذ الترتيبات الأمنية والتأمين على تفعيل قانون الطوارئ.

وقال والي غرب دارفور خميس عبدالله أبكر“ في تصريح صحفي  إن الاجتماع قد تطرق بالنقاش الواسع للعديد من القضايا الملحة  بالاقليم وعلى رأسها القضية الأمنية، مشيرا ان المجتمعين اكدوا  أهمية تسريع  نشر القوات المعنية بحفظ الأمن وحماية المدنيين والمضي في تنفيذ الترتيبات الأمنية ، مضيفا ان الاجتماع  شدد على اهمية اجراء مصالحات اجتماعية واسعة حتى يسهم ذلك  في إعادة  رتق النسيج الاجتماعي وتعزيز التعايش السلمي بين مختلف المكونات الاجتماعية بالاقليم  علاوة على التوجيه بتعزيز دور الاعلام تجاه السلام الاجتماعى

فيما اوضح سعد ادم بابكروالي  وسط دارفور  ان أمن علي الادوار المهمة والكبيرة التي يمكن ان يلعبها  الاستثمار في دفع مسيرة التنمية والخدمات واكمال مشروعات التنمية بالاقليم  خاصة مشاريع  البنى التحتية المتمثلة في الطرق والكباري والمطارات، مشيرا  الي أهمية تحقيق الاستقرار الأمني الكامل الذي يساعد في انفاذ تلك المشروعات. 

إلى ذلك قال مصطفى الجميل أمين عام وزارة الثقافة والإعلام بحكومة الإقليم إن الإجتماع ناقش كيفية إعادة نشر قوات حفظ الأمن بدارفور وتحسين مناخ الاستثمار والاهتمام بالتعليم والمياه والكهرباء، مضيفا أن المجتمعون قد آمنوا  على أهمية تفعيل عمل اللجنة العليا للمراحيل وتفعيل قانون الطوارئ بدارفور. 

يذكر ان الاجتماع الدوري الثامن لحكومة إقليم دارفور مع الولاة قد ضم  كل من نمر محمد عبد الرحمن والي شمال دارفور و خميس أبكروالي غرب دارفور ر و سعد آدم بابكر والي وسط دارفور ومحمد آدم عبد الرحمن والي شرق دارفور والأمين العام لحكومة ولاية جنوب دارفور ممثلا للوالي .

                         

أخبار ذات صلة