الخرطوم 4-10-(سونا)-  اختتمت اليوم ورشة مناقشة دليل موجهي التربية  الخاصة بوزارة التربية والتعليم ولاية الخرطوم والتي نظمتها الإدارة العامة للتربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم الاتحادية والتي تستهدف  مديري التربية الخاصة بغالبية ولايات السودان .  الأستاذ الطيب محمد الأمين مدير الإدارة العامة للتدريب بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم قال أن هذه الورشة التي سيعقبها الملتقى التنسيقي في إطار الشراكة بين وزاراتي التربية والتعليم الاتحادية والولائية تناقش دليل موجهي التربية الخاصة، منوها إلى أن هذا هو أول دليل للموجهين لمباشرة أعمالهم على ضوئه بنهج علمي. 

                    وذكر سيادته أن هذه الورشة يشارك فيها مديري التربية الخاصة بوزارات التربية والتعليم بولايات السودان المختلفة استمرت لثلاثة أيام يناقش فيها هذا الدليل وختمت بتحليله بواسطة المشاركين في الدورة لمزاولة مهامهم وفقه ، مبينا إلى أنه سيعقب الورشة ملتقى تنسيقي لمديري التربية الخاصة بالولايات للتداول حول قضايا التربية الخاصة وتبادل الخبرات ونقل التجارب بينهم. الدكتورة فائزة حسن محمد أحمد مدير عام التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم الاتحادية أوضحت إن هذه دورة تدريب مدربين للموجهين الفنيين في دليل التوجيه والإشراف التربوي في التربية الخاصة كأول دليل متخصص في التدريب والعمل في مجال ذوي الإعاقة، وأضافت أن هذه الورشة تقام بالشراكة مع المركز القومي لتدريب المعلمين.  وذكرت سيادتها أن هذا الدليل تم إعداده في إطار الشراكة الذكية بين الإدارة العامة للتربية الخاصة بالوزارة الاتحادية ومنظمة خدمات العون العالمية (IAS) ، وتضم الدورة(٢٥) مشاركا من معظم ولايات السودان بمشاركة فاعلة من محليتي الدلنج وكادوقلي وهي المستهدفة من جانب المنظمة بهذا المشروع في الفترة من ٢-٤ أكتوبر ٢٠٢٢م.  فيما أبدت الأستاذة سوسن عوض أحمد مدير إدارة التربية الخاصة بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم سعادتها باستضافتهم لهذه الورشة المتعلقة بمناقشة دليل التوجيه والإشراف الفني للتربية الخاصة، مضيفة بأنهم سيستضيفون أيضا الملتقى التنسيقي لإدارات التربية الخاصة بولايات السودان المختلفة.   وقد خاطب ختام هذه الورشة الدكتور محمد حامدنو البشير مدير الإدارة العامة للتعليم الأساس بوزارة التربية والتعليم بولاية الخرطوم مثمنا هذه الورشة من عناوين مفيدة عن التوجيه والإشراف التربوي لهذه القيادات التي مرّت بمراحل متقدمة في عملية التعليم بعد أن ساهموا في رفع كفاءاتهم المهنية ومقدراتهم  الأكاديمية التي اكتسبوها عبر الدورات التدريبية المتنوعة التي تصقلهم وتجعلهم أكثر تأهيلا ليقدموا أعمالهم بكل جدارة واقتدار.   وذكر سيادته أن إدارات التربية الخاصة قد أنشئت لتعين ذوي الاحتياجات الخاصة أصحاب الهمم حتى لا يشعروا بالضعف والنقص في المجتمع بأن يكون لها دور كبير ومؤثر في تثقيف المجتمع بضرورة دمج هؤلاء المعاقين وكيفية التعامل معهم بكل شجاعة وجرأة ، مؤكدا أن معلمي التربية الخاصة ذوو مقدرات عالية ومشبعون بالإنسانية والتربوية وقبول الآخر مهما كانت عيوبه. وختم حديثه بأن ذوي الإعاقة يجدون فرصا في التوظيف في كل مرافق الدولة التي ناشدها بكل مؤسساتها وولاياتها أن تهتم بأصحاب الاحتياجات الخاصة ودعم إدارات التربية الخاصة دعما سخيا لأن برنامج عملهم والقيام بمهامهم يحتاج لإسناد وإعانة ، مقدما الشكر لكل المشاركين في هذه الورشة من ولايات السودان المختلفة.

أخبار ذات صلة