الدامر في 4 اكتوبر 2022 (سونا)- كشفت دراسة علمية أعدها المجلس الأعلى للبيئة بولاية نهر النيل عن مخاطر تهدد حياة المواطنين بالولاية بسبب الاستخدام الخاطئ للزئبق في التعدين الأهلي .

وقالت الدراسة بأن كل طن منتج من (الكرتة) يحتاج الى 800 كيلو من الزئبق واوضحت الدراسة ان العينات التي تم فحصها بالمعامل اظهرت ان كميات الزئبق في دم الاشخاص الذين استهدفتهم الدراسة جاءت من 27 - 700 ضعف الكمية الطبيعية في جسم الانسان ، كما اشارت الى ان الزئبق يتحرر بفعل ارتفاع درجات الحرارة ويتبخر ليجتمع بمناطق الرطوبة مجددا، مما أظهرت الدراسة تراكمه في (أزيار) المياه والمكيفات بمناطق التعدين بالاضافة الى ما نقلته السيول الى المناطق السكنية والنيل.

وحذرت الدراسة من ميسيد الزئبق الذي يتحول الى مادة عضوية تفوق خطورتها خطورة الزئبق نفسه بمائة مرة، لجهة انها تتفاعل مع مكونات البيئة وتظهر بالاسماك والخضر وغيرها .

واوضح الدكتور عصام محمد زين مقدم الدراسة ان ولاية نهر النيل فى حالة استمرار هذه العمليات بالصورة الحالية ستصبح بعد 40 عاما غير صالحة للحياة الآدمية مشيرا الى ان أكثر من 80% من المواقع العاملة غير ملتزمة بالاشتراطات البيئية.

وأكد الاستاذ خالد محي الدين حسن، الامين العام للمجلس الاعلى للبيئة بالولاية خلال المنبر الصحفي الذي عقده اليوم بالمجلس الاعلى للبيئة بالدامر أكد أهمية أن تتخذ حكومة الولاية مواقف حاسمة تجاه هذه المخاطر التي تهدد حياة المواطنين وقال: "لن نسمح بعد اليوم بالعمل بدون تطبيق الاشتراطات البيئية ولن نسمح بجمع الأموال على حساب صحة المواطن" .

وكشف عن خطة للمجلس لاستنفار منظمات المجتمع المدني واجهزة الاعلام للتنوير بمخاطر التعدين والاستخدام الخاطئ للزئبق، وذلك بهدف اشراك المواطن في محاربة هذه المهددات .

وأعلن عن تخصيص نيابة للبيئة حاثا المواطنين للتبليغ الفوري حول أي مخالفات بيئية وقال: "لن نجامل في أي مخالفة بيئية" وطالب أجهزة الاعلام بتكثيف التوعية للمواطنين وتهيئتهم للمساعدة في حملات التفتيش التي ينظمها المجلس وشدد على أن المجلس لن يتردد في اتخاذ أي قرار من شأنه المحافظة على حياة المواطنين بالولاية وتعهد بتقوية قانون البيئة بالولاية كاشفا عن تنظيم ورشة متخصصة حول قانون البيئة قريبا مؤكدا أهمية بناء رأي عام مساند لقانون البيئة بالتزامن مع مواصلة الحملات التفتيشية للمجلس. 

من جهته اوضح الوليد عبد الرحمن مدير ادارة الموارد الطبيعية بالمجلس عن اجراء مسح ميداني لمناطق جنوب بربر كشف عن وجود  284 موقعا تستخلص الذهب من (الكرتة) منها 118 مزرعة و 166 منزل فيما بلغت كميات (الكرتة) 19726 قلاب، بما يعادل 355 ألف طن مشيرا الى تسليم انزارات بالازالة لعدد 263 شخص وحذر من مخاطر الزئبق والاستخدام الخاطئ له مشيرا الى تجمع الزئبق بالاماكن الرطبة مضيفا بأن محلية ابو حمد شهدت اكتشاف عدد 3 كيلو من الزئبق داخل مكيف مياه حكومي جاءت نتيجة التبخر والتجمع من جديد.

أخبار ذات صلة