الدمازين في 4-10-2022( سونا)- شرفت الاستاذة فواتح النور البشير رئيس المجلس الاعلي للثقافة والاعلام والسياحة باقليم النيل الازرق اليوم، افتتاحية  فعاليات منتدي دور منظمات المجتمع المدني في نشر ثقافة السلام وتعزيز التعايش السلمي الذي ينظمه المركز الاعلامي لنشر ثقافة السلام بالتعاون مع المبادرة الاستراتيجية لنساء القرن الافريقي ( صيحة)  ضمن برامج الاحتفالات بيوم السلام الدولي 2022 واستهدف المنتدي عددا من المنظمات والجمعيات التطوعية والمبادرات الشبابية والنسوية.وذلك بقاعة المجلس التشريعي بالدمازين. ولدي مخاطبتها للمشاركين في المنتدي اكدت فواتح النور البشير سعادتها بكافة الانشطة التي ظل يضطلع بها المركز الاعلامي لنشر ثقافة السلام  وشراكاته المتميزة وجهده المقدر لترسيخ وتعميق ثقافة السلام. وامتدحت فواتح شبكة صيحة لاهتمامها الكبير بقضايا المراة واعلاء صوتها وتاكيد دور المراة في كافة مناحي الحياة.  وثمنت فواتح الشراكة الهادفة والناجحة بين المركز الاعلامي لنشر ثقافة السلام وشبكة صيحة وتعهدت بدعم ورعاية الانشطة الموجهة لنشر ثقافة السلام. وناشدت فواتح منظمات المجتمع المدني والمؤسسات كافة لبذل المزيد من الجهود في بناء السلام والعمل علي رعاية البرامج والانشطة التي تعزز وترسخ مفاهيم ثقافة السلام من اجل السلام و الاستقرار والتنمية .

وقدم  الباشمهندس منير الياس عبدالله ورقة علمية  بالتركيز علي دور منظمات المجتمع المدني في بناء السلام كمدخل اساسي لتنزيل ثقافة السلام وتناول منير في ورقته التعريف لعدد من المصطلحات المتمثلة في الادوار ومنظمات المجتمع المدني وبناء السلام وتدخلات بناء السلام لتغطية مراحل النزاع والمحاور المعنية بفهم الاسباب الجذرية للنزاعات والتاثير علي الاخرين واصحاب المصلحة بجانب توفير المهارات اللازمة لحل النزاعات سلميا وتحويل النزاعات الي سلام دائم. وتوقع منير ان تعمل منظمات المجتمع المدني علي تحديد الفجوات وتحديد التدخلات المناسبة حسب التفويض والاطار والموارد المتاحة واولويات اصحاب المصلحة ( المستفيدين) .. وتطرق منير للتحديات التي تواجه المنظمات في عملية بناء السلام. ودفع منير بجملة من التوصيات ابرزها تحديد وتخريط القضايا الرئيسية لبناء السلام بالاقليم حسب الاولويات وتحديد وتخريط المنظمات العاملة في مجال بناء السلام وتحديد الفجوات بجانب احكام التنسيق والتشبيك والشراكات لضمان تمويل البرامج والمشروعات واستصحاب قضايا النوع الاجتماعي والادماج الاجتماعي وحقوق الانسان والاتفاقيات الوطنية والاقليمية والدولية في التدخلات.

وفي ذات السياق ابتدر النقاش الاستاذ رمضان يس حمد مفوض العون الانساني وعضد  فكرة المنتدي واهميته في هذه المرحلة واكد ان مضمون ومحتوي المنتدي يمثل احد اولويات وموجهات مفوضية العون الانساني داعيا الجميع للاستفادة من المنتدي واتخاذ خطوات جادة لتحقيق تطلعات وامال وطموحات مواطني النيل الازرق. وقال رمضان يس ان المفوضية اتخذت منهجا جديدا من شأنه ترقية وتطوير دور المنظمات والمساهمة في صنع قيادة جديدة في العمل الطوعي لقيادة العمل الانساني بالاقليم.  وشدد رمضان  علي ضرورة الاهتمام بالتخطيط الاستراتيجي والادارة الاستراتيجية في صناعة القرار مشيرا الي ان الصراع علي الموارد والفشل في ادارة التنوع اقعدت البلاد عن ركب التقدم وان النيل الازرق في ظل اتفاقية سلام جوبا في امس الحاجة للقيادات القوية المتفهمة والمدركة بحجم  التحديات والعزيمة والاصرار وقوة الارادة لتجاوز المعوقات. واوضح الاستاذ وليد علي ادم مدير المركز الاعلامي لنشر ثقافة السلام ان المنتدي ركز بشكل اساسي علي تفعيل دور منظمات المجتمع المدني في دعم عملية السلام ونشر ثقافته والتعريف بمفهوم بناء السلام باعتباره مرحلة هامة جدا معنية بمعالجة جملة من القضايا التي كانت سببا في النزاع أو يتوقع ان تكون في المستقبل احدي اسباب النزاع. واضاف وليد ان ابرز اهداف المنتدي تسليط الضوء علي سمات المجتمع المدني المتمثلة في الشعور بالانتماء والمواطنة وهي من اهم العناصر لتحقيق الترابط والتماسك بجانب التسامح خاصة وان المجتمع الذي فيه الافراد والجماعات وجود من يخالفهم في الراي والمصلحة هو المجتمع الذي تسوده المدنية

وتشير ( سونا)  بان المشاركين في المنتدي قدموا توصيات بناءة وهادفة واعربوا عن شكرهم وتقديرهم للمركز الاعلامي لشر ثقافة السلام وشبكة صيحة.

أخبار ذات صلة