الخرطوم 5-10-2022 (سونا) - أقام سفير قطر بالسودان عبد الرحمن بن علي الكبيسي، بالتعاون مع جمعية قطر الخيرية حفل وداع لفريق السودان المشارك في كأس العالم للأطفال بالدوحة وذلك وسط مشاركة فاعلة من مسؤولين بالدولة وقيادات الإتحاد السوداني لكرة القدم والأمم المتحدة.

وجرت مباراة شرفية واجه فيها فريق رفقاء السودان (فريق العنابي) بقيادة سفير دولة قطر ومشاركة لاعبين من وزارة الخارجية وقطر الخيرية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. وأشار السفير الكبيسي للجهود التي بذلتها قطر في التحضير للمونديال العالمي، وقال إن الهدف من بطولة كأس العالم للأطفال منذ بدايتها في العام 2010م بمونديال جنوب أفريقيا هو حشد الدعم لحقوق الأطفال ومناصرة قضاياهم خاصةً الذين يعانون ظروفاً خاصة لذلك فإن مشاركة قطر الخيرية بفريقين من الأيتام من السودان والبوسنة في هذه النسخة يعكس الاهتمام الإنساني والرياضي لدولة قطر ولقطر الخيرية.

وأوضح أن الرياضة لم تعد أداةً للتسلية فقط، بل أصبحت رافعةً للسلام، وجسراً للتنمية والتعايش والمحبة بين الشعوب. من جانبه، قال المهندس حسن عودة إنه سيتم تنظيم بطولة كأس العالم للأطفال بصورة شبيهة لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، وأشار إلى مشاركة 28 فريقاً من 25 دولة حول العالم بينما تشارك قطر الخيرية بفريق من الأيتام الذين تكفلهم بالسودان والذين يقدرون بنحو (14,000) يتيم، مشيراً إلى أن هُناك العديد من البرامج المصاحبة التي من شأنِها أن تُسهم في تأييد ومُناصرة حقوق الأطفال.

وأوضح أن قطر الخيرية تهتم جداً بالرياضة لما لها من أثر في فاعل في ميادين عملها المتعلقة بالتنمية والتعايش وبناء السلام. وأعرب عمر فضل السيد اللاعب بفريق السودان المشارك في كأس العالم للأطفال عن سعادته وزملائه بتمثيل السودان في كأس العالم للأطفال، وشكر قطر الخيرية التي أتاحت لهم هذه الفرصة التي وصفها بالعظيمة. وقال إنهم استفادوا جداً من البرنامج التحضيري خلال الأشهر الماضية في بناء قدراتهم الشخصية والبدنية والكُروية. وأكد بذل كل جهودهم من أجل مشاركة تليق ببلادهم. جدير بالذكر أن الفعالية الترحيبية التي أقامها سفير دولة قطر لفريق أطفال السودان، تمّت في أجواءٍ مفعمة بالحماس والروح الرياضية، وتقدّم الحضور السيد وكيل وزارة التنمية الإجتماعية، والسفير عمر عيسى مدير الإدارة العربية بوزارة الخارجية، ومفوض العون الإنساني د. نجم الدين موسى، ومدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ورئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم د. معتصم جعفر، والأستاذ مجدي شمس الدين السكرتير العام للاتحاد والعديد من القيادات الإعلامية بالبلاد، بجانب أمهات الأيتام اللائي قدمن دعماً وإسناداً معنوياً كبيراً لأبنائهن المتوجهين للدوحة في غضون اليومين القادمين.

أخبار ذات صلة