الدمازين في 5-10-2022 (سونا ) - وقف الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق لدى لقائه  بمكتبه اليوم بالأستاذ عزالدين آدم سليمان المدير العام لوزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية رئيس لجنة الطوارئ على مجمل القضايا المتعلقة بالجوانب الإنسانية الخاصة بالمتأثرين بالأحداث الآخيرة.

وتناول اللقاء أداء وزارة الرعاية والتنمية الاجتماعية وملف اللجنة العليا للطوارئ بالإقليم على وجه  وابان الوزيرعز الدين سليمان، أنه أطلع الحاكم على سير العمل باللجنة العليا للطوارئ خلال المرحلة السابقة والترتيبات الجارية على صعيد ترتيب أوضاع المتأثرين والنازحين داخل وخارج الإقليم.

 كما أطلعه على التدابير المتعلقة بإفراغ المدارس التي تم استغلالها كمراكز إيواء تمكيناً لوزارة التربية والتعليم من الإعداد لإنطلاقة العام الدراسي الجديد، الى جانب الجهود الرامية لاستقرار الأوضاع الإنسانية للمتأثرين بالأحداث من خلال خطة اللجنة وبرامج التنسيق مع اللجنة العليا للطوارئ على المستوى الاتحادي.

 وكشف عز الدين عن التنسيق والتواصل مع الآليات العاملة في مجال إنجاح وإنزال وثيقة وقف العدائيات وصولاً لانعقاد مؤتمر الصلح خلال المرحلة المقبلة، وأكد أن  الحاكم أعرب عن إشادته بالجهود الجارية لترتيب أوضاع المتأثرين والتحضير لبداية العام الدراسي الجديد.

وأعلن أن الحاكم وجه بأهمية العمل من أجل تضافر الجهود في سبيل رعاية المتأثرين بالأحداث، واكد  حرص حكومة الإقليم وأجهزتها النظامية على دعم ورعاية كافة الجهود الرامية لمعالجة تداعيات الأحداث الآخيرة بصورة نهائية.

أخبار ذات صلة