الفاشر 6-10-2022(سونا)- دشن المدير التنفيذي لمحلية كبكابية بولاية شمال دارفور إبراهيم حسب الدائم علي رئيس المجلس الزكوي للمحلية اليوم بمدينة كبكابية برنامج الصرف النقدي المباشر للأسر الفقيرة والذي استهدف 350 أسرة بتكلفة كلية بلغت 7 مليون جنيه بواقع مبلغ 20.000  جنيه للأسرة الواحدة.  واعتبر المدير التنفيذي للمحلية ديوان الزكاة المؤسسة الاولى الرائدة في قيادة العمل الإجتماعي بالدولة خاصة في مجال تقديم الدعم والخدمات للفقراء والمساكين.

وقال حسب الدائم لدى مخاطبته حفل التدشين بحضور أعضاء المجلس الزكوي ولجان الزكاة القاعدية ان محليته تؤكد رضاها التام عن أداء الزكاة، مشيرا إلى أن برنامج الصرف النقدي للأسر الفقيرة قد جاء في وقته المناسب تماما، خاصة في ظل تعافي المحلية من الحرب وانتقالها لمرحلة السلام ، مشيرا إلى أن الحرب قد تسببت في افقار  الكثير من المواطنين الذين فقدوا مدخراتهم وحولتهم من دافعين للزكاة إلى متلقين للمساعدات.

ودعا حسب الدائم المكلفين بضرورة الإسراع في إخراج الزكاة طواعية تزكية لأنفسهم وتطهيرا لأموالهم وإحياء لسنة التكافل الإجتماعي.

وأقر بأن تحصيل جباية عروض التجارة بالمحلية لا يتناسب مع حجم الكتلة النقدية الموجودة بالمحلية. وطالب الأسر المستفيدة بضرورة إستغلال المبلغ في توفير الإحتياجات الضرورية.  من جهته كشف مدير مكتب زكاة محلية كبكابية عيسي سليمان بلح أن برنامج الصرف النقدي المباشر يستهدف 350 أسرة بتكلفة كلية تبلغ (7) مليون جنيه، وبواقع مبلغ (000. 20) جنيه لكل اسرة.

ولفت بلح إلى أن إدارته قد تمكنت خلال الأسبوع الماضي من تنفيذ برنامج إطلاق سراح (4) من نزلاء السجون من أصحاب الديون الشرعية بتكلفة (650) ألف جنيه فضلا عن تدشين برنامج الصرف العيني الذي استهدف بدوره توزيع عدد (100) جوال ذرة لمتضرري الأمطار والسيول لعدد (100) أسرة بتكلفة بلغت (2) مليون جنيه، علاوة على توزيع 50 جوال ذرة لـ 5 من الخلاوي النموذجية بكلفة مليون جنيه.

وعبر عن شكره وتقديره لأمانة ديوان الزكاة على المستويين الولائي والإتحادي وللمجلس الزكوي ولسلطات المحلية لدعمهم ومساندتهم لمكتب زكاة المحلية.                        

أخبار ذات صلة