الخرطوم فى 7-10-2022م(سونا) قال الباحث فى مجال الحوكمة ياسر محمد رحمه دابي الليل ان المجهودات التى تقوم بها الدولة بتوجيه مؤسساتها  بتطبيق نظام  الحوكمة  يؤكد أن ذلك  التوجيه انعكس على البنوك من  خلال  شروع  بنك السودان المركزي في إعداد مشروع مسوّدة لائحة للسلوك الوظيفي وأخلاقيات المهنة للعاملين بالبنك، على أنّ تطبّق أحكام اللائحة على جميع العاملين بالخدمة المستديمة بالبنك والمتعاقدين مع البنك والمنتدبين والمعارين من أيّ جهاز من أجهزة الدولة

وقد رصدت اللائحة ضوابط للسلوك الوظيفي ومعايير للالتزام بها.وشدّدت على تحقيق الانضباط الوظيفي والشفافية والنزاهة والموضوعية والكفاءة والولاء للبنك. وشدّدت اللائحة على كلّ عاملٍ بالبنك أداء واجبات وظيفته ومهامه الموكلة إليه بكفاءة وفعالية عالية، بما يخدم مصالح البنك وأهدافه وغاياته والامتناع عن أيّ تصرّفات أو ممارسات أو أعمال تنتهك الآداب والسلوك القويم، وتقاليد وأعراف المجتمع، وعن الإساءة إلى الآراء السياسية أو المعتقدات الدينية للآخرين، داخل البنك أو خارجه، أو التحريض ضدّها وعدم تولي منصب حزبي أثناء الخدمة بالبنك

ووضعت الللائحة جملة جزاءات في حال المخالفة بالمحاسبة وفقًا لأحكام لائحة محاسبة العاملين ببنك السودان المركزي لسنة 2016   وقال ياسر فى تصريح (لسونا) أن  تطبيق نظام الحوكمة  الشامل على الدولة السودانية يؤدي الى الاستقرار العام للدوله المتمثل فى الشان الامني والسياسي والاقتصادي وهو عامل اساسي لتحقيق شعارات الثورة السودانية حرية وسلام وعدالة  واورد  الباحث ياسر نموذج لحوكمة التوظيف بمؤسسات الدوله قائلا اذا افترضنا ان هنالك توظيف فى السلك الدبلوماسي بوزارة الخارجية السودانيه لعدد 100 وظيف دبلوماسية  اولا لابد من وضع المرجعيات القياسية لها قبل التعيين  ونقوم بحوكمه الوظائف على المرجعيات  القياسية ومن ثم القيام بوضع المعايير أمام لجنة الاختيار حتى لايتم الانحراف عن المعايير  التى تم وضعها لشروط الاختيار لتلك الوظائف اما  نموذج  للمرجعيات  نفترض ان    50% من الوظائف تكون كفاءات علمية  مطلقه حتى لاتنهار المؤسسه  50% توزيع جغرافى  مع وجود  الكفاءة العلمية لها حتى نضمن الرقابه الذاتية للمؤسسه من تلك المجتمعات التى لها تمثيل بالمؤسسة واذا  لم يكن هنالك كفاءة علمية من بعض المجتمعات نقوم بتوجيه التعليم لتلك المجتمعات حتى تلحق بالركب من حظها بالتمثيل فى تلك الوظائف

أخبار ذات صلة