شندي 7-10-2022 (سونا) – تفقد صباح اليوم الأستاذ ختم عبد الله طه مدير إدارة تعليم الرحل بولاية نهر النيل بمشاركة وحضور الأستاذة سامية العبيد علي بشير مدير إدارة تعليم الرحل بالولاية وعدد من القيادات التعليمية بمحلية شندي عدداً من مدارس الرحل بوحدة شرق كبوشية التابعة لمحلية شندي.

وهدفت الزيارة التي شملت مدارس ودالحماض، القهيد، أم حطب وأم عشيرة  والتي جاءت على هامش  المنتدى السنوي الحادي عشر لجمعية الشيخ محمد خير الطوعية للاطمئنان على سير بداية العام الدراسي بتلك المدارس وتلمس معوقات الأداء.

وقدم الأستاذ ختم عبد الله طه مدير إدارة تعليم الرحل بولاية نهر النيل عبر المنتدى ورقة عمل تناول فيها  أسباب تأخُّر التعليم بمناطق الرحل، مشيراً إلي أن أسباب تدهور التعليم يرجع للبيئة المحلية، وعدم رغبة المجتمع في مواصلة التعليم وتعليم البنات على وجه الخصوص، نظراً للثقافة المجتمعية السائدة بمناطق الرحل، والتي لا تشجع على تعليم البنت خارج القرية، إضافة إلى انتشار المدارس في مناطق متفرقة، عطفاً على قلة المعلمين، وعدم وجود ميسات (سكن) لتشجيع المعلمين للعمل بمناطق الرحل، في ظل تجفيف الداخليات.

ويرى مدير إدارة تعليم الرحل بالولاية أن الحل يتمثل في تجميع المدارس بداخليات، واستثناء تعيين أبناء الرحل من حملة الشهادات من الكليات الأخرى غير التربية، والتعيين بالشهادة السودانية، وبناء مِيسات المعلمين، وتوفير سبل الراحة للمعلم، والعمل على تهيئة البيئة المحلية وتغيير نمط الثقافة السائدة في المجتمع، عبر تنفيذ المحاضرات والندوات التي تبين أهمية التعليم للبنين والبنات، وأثره الفاعل في التقدم والتغيير نحو الأفضل في مختلف المجالات الثقافية، والاجتماعية، والدينية، والتنموية.

فيما قدمت الأستاذة سامية العبيد علي بشير مدير إدارة تعليم البنات، بولاية نهر النيل ورقة عمل تناولت من خلالها أهمية تعليم البنات ودعت المجتمع لتشجيعهن لمواصلة تعليمهن حتى يكنّ أمهات الغد الفاعلات في المجتمع، مطالبتاً الأسر الكريمة وفعاليات المجتمع المختلفة بشرق كبوشية للإسراع في الحاق الأطفال الذين بلغوا سن التمدرس بالمدارس.

أخبار ذات صلة