الخرطوم 11-10 2022)سونا)–  بلغت عائدات الذهب للنصف الأول  من العام 2022م  مليار و314 مليون و962 الف دولاراً أمريكياً.

 وأشترت دولة الإمارات العربية المتحدة كل الذهب السوداني الذي تم تصديره، خلال الستة أشهر الماضية (يناير-يونيو)، وفقا لبنك السودان المركزي.

وقد بلغت الكميات التي أشترتها الإمارات، بحسب الموجز الاحصائي لتجارة السودان الخارجية للنصف الثاني من العام المالي 2022  وفقا لبنك السودان حوالي 21.832 كيلو جراماً من الذهب الخالص، وهو يزيد عن ما تم تصديره لذات الفترة من العام 2021 بحوالي 5 كيلو جرامات.

ويبلغ احتياطي السودان من الذهب بحسب تصريحات سابقة لوزارة المعادن حوالي ألف و550 طناً.  وينتج الذهب في البلاد عبر القطاع الأهلي التقليدي وبأساليب ووسائل تقليدية ولا تملك الدولة إلا أقله.

وكان بنك السودان هو الجهة الوحيدة التي تقوم بوضع ضوابط شراء الذهب وفي ذات الوقت هو المشتري الوحيد له، ولكن أجبرت الظروف الأقتصادية بالبلاد إلى عدم تمكنه من شراء كل ما ينتجه القطاع الأهلي .

وتقول بعض شركات تصدير الذهب، إن السياسات التي تنتهجها الدولة تجاه الذهب، تعرقل تصديره ولا تمكن بنك السودان من توفير احتياطيات كافية منه.

أخبار ذات صلة