المنامة11-10-2022(سونا)  عقد المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، المظلة الرسمية للمؤسسات المالية الإسلامية ندوة افتراضية حول"العملات الرقمية للبنوك المركزية هل هي أداة لتحقيق الشمول المالي وتعزيز مفهوم المعاملات المالية غير النقدية في المستقبل؟".

وقال الدكتور عبدالإله بلعتيق الأمين العام  للمجلس العام في الجلسة الافتتاحية،:"تشهد الصناعة المالية العالمية اليوم موجة من التغيرات، اهمها التطورات التكنولوجية والرقمية. وشهدنا قبل سنوات ظهور العملات المشفرة وتقنية البلوك تشين والتي نشرت ثقافة المعاملات غير النقدية في المجتمع.

 واضاف "نرى اليوم توجه الحكومات والبنوك المركزية في جميع أنحاء العالم لاستخدام العملات الرقمية المدعومة من السلطات التنظيمية والرقابية ولهذا السبب، عمدنا في ندوتنا اليوم مناقشة هذا الموضوع الهام والذي يعد ثورة حقيقية في القطاع المالي."

  وقال الدكتور بلعتيق: "وفقاً إلى نتائج استبيانات المجلس العام خلال السنوات الأخيرة، وجدنا أن الابتكار والتكنولوجيا تمثل أحد العوامل الرئيسية في تطور ونمو الصناعة المالية الإسلامية ونحن في المجلس العام حريصون جداً على تعزيز الوعي بالقضايا الناشئة والمواضيع الحديثة التي تهم الأعضاء وأصحاب المصلحة. وعليه، تم تأسيس مجموعة المجلس العام للابتكار والتكنولوجيا العام الماضي للعمل على عدد من المبادرات حول تبني التكنولوجيا المالية في الخدمات المالية الإسلامية ومساعدة أعضائنا للتميز في هذا المجال".

 وشهدت الندوة كلمة خاصة من الدكتور تاو صن، نائب رئيس قسم المدفوعات والعملات والبنية التحتية – إدارة أسواق النقد ورأس المال، في صندوق النقد الدولي. وخلال الجلسة النقاشية، عرض المتحدثون محركات نمو العملات الرقمية التابعة للبنوك المركزية والبعد التاريخي الخاص بها،  اضافة الي طرح بعض الحالات العملية الحالية والتوقعات المستقبلية لها حسب توجهات السوق. وفي نفس الخصوص، تم مناقشة الخطوات التي يجب اتخاذها من قبل البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية لدمج العملات الرقمية للبنوك المركزية في معاملاتها التجارية مع العملاء. شارك في الجلسة كلاً من: السيد مصطفى سيد، مدير أول – الحلول الرقمية، برايس ووتر هاوس ((PwC الشرق الأوسط، والدكتور حازك محمد، المدير العام والمستشار الرئيسي، مجموعة ستيلار الاستشارية، سنغافورة، والسيدة اينور كانزاييفا، رئيس مشروع المنتج الرقمي - مركز تطوير تقنيات الدفع والمالية، في بنك كازاخستان المركزي، والسيدة أزلينا إدريس، مديرة خدمات الشركات، شبكة المدفوعات ماليزيا، بإدارة السيد رشيد الطائع، مدير تطوير الأعمال في المجلس العام.

 يواصل المجلس العام رسالته في دعم صناعة الخدمات المالية الإسلامية من خلال عقد ندوات ومنصات حوارية رفيعة المستوى لأهم القضايا في الصناعة، وإصدار البحوث والمنشورات ذات الصلة بالتمويل الإسلامي للأعضاء وأصحاب المصلحة والمهتمين بآخر مستجدات الخدمات المالية الإسلامية.

 وفي ظل التطورات التي يشهدها العالم اليوم في الخدمات المالية، والتي تتضمن المدفوعات الالكترونية والعملات الرقمية، باتت ثورة العملات الرقمية للبنوك المركزية غاية في الأهمية لتشكيل مستقبل القطاع المالي. مما دفع عدد من البنوك المركزية اختبار جدوى البدء في إطلاق هذا النوع من العملات وتقييم اثرها على المؤسسات المالية والعملاء. تعد العملات الرقمية التابعة للبنوك المركزية أحد الوسائل التكنولوجية المرنة لتسهيل المدفوعات والمعاملات المالية بطريقة آمنة وفعالة، والتي تهدف إلى تعزيز الادماج المالي والسياسات النقدية. وعلى الرغم من ذلك، لا تخفى علينا التحديات المحاطة بها والتي يتوجب اخذها بعين الاعتبار قبل التنفيذ الفعلي. وفي هذا الصدد، يتوجب على البنوك والمؤسسات المالية الإسلامية الاستعداد للتكيف مع  أثر العملات الرقمية للبنوك المركزية على العمليات التجارية، وسلوك العملاء، والابتكار التكنولوجي. ومن خلال الندوة الافتراضية للمجلس العام مع نخبة  من خبراء الاقتصاد في الصناعة، سيتم مناقشة أثر العملات الرقمية للبنوك المركزية على الاقتصاد العالمي وعرض أهم تحديات التطبيق الفعلي.

يُعتبر المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية منظمة دولية تأسست عام 2001 ومقرها الرئيسي في مملكة البحرين. ويتبع المجلس العام منظمة التعاون الإسلامي (OIC). ويمثل المجلس العام المظلة الرسمية للصناعة المالية الإسلامية على مستوى العالم، ويهدف إلى دعم وتطوير صناعة الخدمات المالية الإسلامية وحمايتها، ودعم التعاون بين أعضاء المجلس العام والمؤسسات المالية الأخرى ذات الإهتمام والأهداف المشتركة. ويضم المجلس العام في عضويته أكثر من 130 مؤسسة مالية، موزعة على أكثر من 34 دولة، تضم أهم الفاعلين في السوق المالية الإسلامية، ومؤسسات دولية متعددة الأطراف، ومؤسسات وجمعيات مهنية في الصناعة، ويعرف بأنه أحد المنظمات واللبنات الرئيسة في بنية المالية الإسلامية.

 

 

أخبار ذات صلة