روما 12-10-2022 (الفاو)- كشف مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الأغذية تراجع انتاج الحبوب بنسبة 1.9 في المائة بينما تشير التوقعات الجديدة للمنظمة إلى انخفاض الإنتاج العالمي للحبوب في عام 2022 .و انخفض مؤشر الأسعار العالمية للسلع الغذائية في أغسطس للشهر الخامس على التوالي مع هبوط أسعار أغلب السلع المرجعية، بحسب ما أفاد به تقرير جديد صادرمؤخرا  عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة .

وقد بلغ متوسط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الأغذية الخاضع لمراقبة حثيثة 138.0 نقطة في أغسطس ، بانخفاض نسبته 1.9 في المائة عن يوليو ولو أنه لا يزال أعلى بنسبة 7.9 في المائة من قيمته قبل عام. ويتبع هذا المؤشر التغيرات الشهرية في الأسعار الدولية لسلة من السلع الغذائية الأكثر تداولًا.

واشار التقرير الي انخفاض مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب بنسبة 1.4 في المائة عن الشهر السابق، مبينا  ان هذا التراجع مدفوع بانخفاض الأسعار الدولية للقمح بنسبة 5.1 في المائة، ما يعكس تحسنًا في توقعات الإنتاج في أمريكا الشمالية والاتحاد الروسي، فضلًا عن استئناف عمليات التصدير من موانئ البحر الأسود في أوكرانيا.واوضح التقرير انه  ظلت أسعار الأرزّ ثابتة في المتوسط خلال الشهر، بينما ارتفعت أسعار الحبوب الخشنة بنسبة هامشية بلغت 0.2 في المائة، حيث تم تعويض ارتفاع أسعار الذرة العالمية الناجم عن الأحوال الجوية الحارة والجافة المحيطة بزراعتها في الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، بانخفاض أسعار الشعير والذرة الرفيعة.

واشار ايضا  الي تراجع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية بنسبة 3.3 في المائة عن يوليو ، حيث أصبح أدنى بقليل من المستوى الذي كان عليه في أغسطس 2021. وارتفعت الأسعار العالمية لزيت الصويا ارتفاعًا معتدلًا بسبب القلق من تأثير الأحوال الجوية غير المواتية على الإنتاج في الولايات المتحدة الأمريكية. ولكنّ هذه الزيادة قد قابلتها أسعار متدنية لزيت النخيل وزيت دوار الشمس وزيت بذور اللفت، الأمر الذي عكس زيادة المتاح من زيت النخيل من إندونيسيا بسبب انخفاض الضرائب على الصادرات، والاستئناف التدريجي لشحن زيت دوار الشمس من موانئ أوكرانيا.

وهبط مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار منتجات الألبان بنسبة 2.0 في المائة في أغسطس ولو أنه بقي أعلى بنسبة 23.5 في المائة من قيمته المسجلة في يوليو/تموز 2021. وارتفعت الأسعار العالمية للأجبان للشهر العاشر على التوالي، بينما تراجعت أسعار الحليب وسط توقعات بزيادة الإمدادات من نيوزيلندا، رغم انخفاض الإنتاج في أوروبا الغربية والولايات المتحدة الأمريكية.

وتدنى مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار اللحوم بنسبة 1.5 في المائة عن شهر يوليو ولكنه ظل أعلى بنسبة 8.2 في المائة من قيمته المسجلة قبل عام. وانخفضت الأسعار الدولية للحوم الدواجن في أغسطس وسط ازدياد الكمية المتاحة منها للتصدير العالمي، فيما تدنت الأسعار العالمية للحوم الأبقار بسبب ضعف الطلب المحلي عليها في بعض الدول المصدّرة الرئيسية. أمّا أسعار لحوم الخنزير فارتفعت.

وانخفض مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر بنسبة 2.1 في المائة إلى أدنى مستوى له منذ يوليو 2021، وهذا ناجم بشكل أساسي عن زيادة الصادرات من الهند وانخفاض أسعار الإيثانول في البرازيل.

أصدرت منظمة الأغذية والزراعة أيضًا توقعاتها المحدثة بشأن إنتاج الحبوب لعام 2022، التي ترتقب بموجبها انخفاضًا ملحوظًا. فمن المتوقع أن يهبط الإنتاج العالمي للحبوب بمقدار 38.9 ملايين طن، أي بنسبة 1.4 في المائة عن العام السابق، وفقًا للإصدار الجديد لـموجز منظمة الأغذية والزراعة عن إمدادات الحبوب والطلب عليها.

ويتعلق الجزء الأكبر من توقعات التراجع بالحبوب الخشنة، حيث من المرتقب أن تنخفض محاصيل الذرة في الاتحاد الأوروبي بنسبة 16 في المائة عن متوسطها المسجّل خلال فترة خمس سنوات، وذلك بسبب الأحوال الجوية التي بلغت مستويات استثنائية من الحرارة والجفاف. وفي المقابل، رفعت منظمة الأغذية والزراعة توقعاتها بشــأن الإنتاج العالمي للقمح عن المستوى المسجل في تقريرها الأخير في يوليو ، إلى 777 مليون طن، أي بانخفاض لا يذكر مقارنة بعام 2021، وذلك على خلفية المحاصيل القياسية المتوقعة في الاتحاد الروسي والأحوال الجوية المواتية في أمريكا الشمالية. ومن المتوقع أن ينخفض الإنتاج العالمي للأرزّ بنسبة 2.1 في المائة عن أعلى ذروة له كان قد بلغها في عام 2021.

وحدّد التقرير  الاستخدام العالمي للحبوب للفترة 2022/ 2023 بمقدار 792 2 مليون طن، بينما من المتوقع أن تتقلص المخزونات العالمية للحبوب في نهاية مواسم عام 2023 بنسبة 2.1 في المائة لتصل إلى 845 مليون طن. ونتيجة لذلك، من المتوقع أن تنخفض نسبة المخزونات العالمية من الحبوب إلى الاستخدام بشكل طفيف من 30.9 في المائة في الفترة 2021/ 2022 إلى 29.5 في المائة؛ وهو مستوى لا تزال تعتبره المنظمة مرتفعًا نسبيًا مقارنة بالأرقام المسجلة تاريخيًا.

ومن المتوقع أن ينخفض حجم التجارة العالمية بالحبوب بنسبة 1.9 في المائة في الفترة 2022/ 2023 (يوليويونيو/حزيران) عما كان عليه في العام الماضي، إلى 469.6 ملايين طن.

أخبار ذات صلة