نيالا 12-10-2022 (سونا) - شهد والي جنوب دارفور حامد محمد التجاني هنون أعمال ضربة البداية الفعلية للصبة الخرسانية للركائز الأساسية لكبري السريف ثاني كبري بمدينة نيالا حاضرة الولاية. 

وقال هنون إن اليوم الثاني عشر من أكتوبر يوم خالد في سجل التنمية بولاية جنوب دارفور بمدينة نيالا مشيراً إلى أن مشروع كبري السريف كان حلماً وأصبح الآن واقعاً.

وأضاف الوالي أن الكبري سيقدم هدية في ختام العام 2022م مثمناً دور وزارة المالية والبني التحتية في تذليل الصعاب.

من جهته أكد مدير عام وزارة البنى التحتية المشرف على المشروع المهندس الطيب عبدالرحمن أن مشروعات كبري السريف، مستشفى النساء والولادة والبورصة الجديدة من أولويات مشروعات التنمية بالولاية وأن العمل يسير وفق الخطة الموضوعة. 

وأشارمهندس المشروع محمد الهاشم الفكي إلى أن أعمال ضربة البداية الفعلية للصبة الخرسانية للركيزة الأساسية الشمالية ناحية الجير ستنتهي في نفس اليوم ومن ثم الإنتقال إلى الجهة الغربية ناحية السريف مبيناً أن العمل يسير بصورة طيبة وفق جدول الشركة المنفذة.

أخبار ذات صلة