الخرطوم 14-10-2022(سونا) اكدت المهندس بتول عباس علام وكيل وزارة الصناعه على عدم  فرض اية رسوم  جديدة على المنتجات الصناعية وشددت على ضرورة التقييد بالجودة  والمواصفة ووعدت بتذليل كل العقبات التى تواجه صناعة الاسمنت فى السودان .

  جاء ذلك فى اجتماع لها الخميس بوزاره الصناعه مع عدد من مديري صناعه الاسمنت بالبلاد ، اكدت خلاله على عدم فرض اية رسوم  الا بعد الرجوع لوزارة لصناعه عدا المفروضه في العام 2021  مطالبة بتوسيع المظلة الضريبية وعدم فرض رسوم جديدةعلى الصناعه.. وقالت ان وزارتها تسعي الى  حل جميع الاشكالات التي تواجه صناعة الاسمنت بالبلاد فيما يتعلق بالطاقة والتي تمثل 65٪ من قيمة الانتاج او الرسوم الاتحادية والولائيه وغيرها ونوهت الى وجود  لجان مشتركة مع الماليه والجمارك لحل الاشكالات .. وطالبت بزيادة الطاقات الانتاجيه للمصانع والاهتمام بالجودة وسد حاجة الاسواق  المحلية والخارجية واشارت الى هناك كثيرا من الدول تمثل سوقا" جيدة مثال: جنوب السودان ارتريا واثيوبيا ودعت الى  ادخال الفحم الحجري في صناعة الاسمنت. من جهتهم اكد عدد من مديري مصانع الاسمنت بالبلاد ان المشكله الاساسية في صناعة الاسمنت تكمن في التكلفة العالية للطاقة والرسوم الولائية والرسوم الاتحادية بالاضافة الي الرسوم المفروضة علي المحاجر ب 5الاف يورو سنويا" علي المحجر وارتفاع سعر الاسمنت السوداني عن المستورد ب 18 الف

أخبار ذات صلة