الخرطوم 14-10-2022 (سونا) - أكد السفير الاثيوبي لدى السودان بيتال أميرو أن السودان واثوبيا يتشاركان في عدة مجالات منها الموارد الطبيعية العابرة للحدود. جاء ذلك لدى مخاطبته مبادرة زراعة وتعزيز الأخوة الأفريقية مساء اليوم بالحديقة الدولية، مبينا أن هنالك ثقافة وعادات وتقاليد واعراف تربط بين الشعبين، مضيفا أن الشباب هم قادة مستقبل البلدين. وثمن السفير الاثيوبي التعاون بين البلدين على كافة المستويات، وشكر بدوره وزارة الخارجية والجهات الأمنية على وقوفهم ودعمهم لمثل هذه البرامج. وكشف سيادته أن مبادرة إصحاح البيئة ووقف الزحف الصحراوي يقام في كل الدول الأفريقية بعنوان (زراعة وتعزيز الأخوة الأفريقية)، حيث تقوم أثيوبيا سنويا بزراعة ملايين الشتول، بغرض توطيد العلاقات وتعزيز الأخوة مع دول الجوار امتد البرنامج لعدة دول مجاورة لاثيوبيا منها السودان، واصفا علاقة البلدين بالأزلية والوطيدة. على صعيد متصل اكد د. صالح محمد مدير الإدارة العامة لوزارة الشباب والرياضة ولاية الخرطوم أن العلاقات السودانية الإثيوبية هي علاقات قديمة ومستوطنة بدأت منذ فترة طويلة، مشيرا إلي تطوير العمل بين الشعبين من خلال ادماجهم في المجتمع والمناطق المشتركة.  فيما أبانت الأستاذة سلمى محمد محجوب الأمين العام لمجلس الصداقة الشعبية أن مجلس الصداقة الشعبية العالمية يعمل لعكس تراث وعادات الدول، مبينة أن المجلس أصبح الدبلوماسية الشعبية التي تم انشاؤها عام 1958 لتطوير العلاقات بين الشعوب بعيدا عن الصرعات السياسية، وأضافت تم زراعة 500 شتلة بغابة السنط من قبل السفارة الاثيوبية  وهذا يدل على بناء العلاقات قوية بين الشعبين.

أخبار ذات صلة