الخرطوم فى 15-10-2022 (سونا)- تم اختيار السودان شريك للمركز الإقليمي للموارد الطبيعية من أجل التنمية بنيروبي وتحت إشراف مفوضية  الاتحاد الأفريقي لتنفيذ برنامج الرصد العالمي للبيئة في افريقيا (الجمس ان افركا) - المرحلة الثانية لشرق أفريقيا ويعتبر المجلس الأعلى للبيئة نقطة الارتكاز للبرنامج والذي يعمل في ثلاثة محاور  هي الرصد وتقييم الأراضي، ورصد وتقييم الأراضي الرطبة  وقاعدة البيانات المرجعية الإقليمية  الجغرافية المفتوحة.

وفي هذا الإطار نظم المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية  والبرنامج ورشة عمل في الفترة من 14-15 من أكتوبر بفندق القراند هوليدي فيلا ورشة هدفت للتعريف بالمرحلة الثانية للبرنامج بغرض حصول المؤسسات الوطنية لتنفيذ المحاور الثلاثة من خلال تعزيز القدرات البشرية في البيانات والمعلومات وطريقة رصدها  وتبادلها بمشاركة  الجهات ذات الصلة من وزارة الزراعة  والغابات والمراعي والمعاهد والجامعات.

وأكدت د. عواطف عبد القادر إنابة عن الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة  خلال مخاطبته الورشة على أهمية الورشة التي تعتمد على وضع المؤشرات البيئية الهامة للمناطق المدارية والرطبة أو الجغرافية وتوضيح احتياجات تلك المناطق للوصول لإدارة بيئية بطريقة سليمة تحافظ على الموارد  ولا يتأتى  ذلك إلا بوضع برنامج موحد لكافة الجهات من قطاع عام وخاص ومجتمعات محلية وصولا  لادارة مستدامة للموارد الطبيعية.

 

أخبار ذات صلة