الخرطوم  فى  17 اكتوبر 2022 (سونا) -أكد علماء وخبراء فى الاقتصاد الإسلامي على ان السودان رائد فى مجال الأقتصاد الإسلامي لتحقيق العدالة الإجتماعية، فى وقت انطلقت فيه ورشة ( نحو صياغة منهجية معرفية للبحث العلمي في الاقتصاد الإسلامي) و التي نظمها مركز دراسات الاقتصاد الإسلامي  بقاعة مسجد النيلين بأم درمان بحضور عدد من العلماء والمختصين في علم الاقتصاد الإسلامي.

وقال البروفيسور سر الختم عثمان الأمين مدير جامعة القرآن الكريم والعلوم الإسلامية لدى مخاطبته مساء امس الأحد فاتحة أعمال الجلسة الإفتتاحية ان الاقتصاد الإسلامي انتقل من تطبيقات الاقتصاد وتشريعاته المستمدة من مصادره  إلى  علم يؤسس لمدرسة اقتصادية جديدة  مضيفا بان إعداد هذه الورشة ستحقق مقاصد الجامعة فى تأسيس كلية الاقتصاد والعلوم الإجتماعية وتأسيس مركز دراسات الاقتصاد الإسلامي وكرسي الوقف الإسلامي.

 وأكد مدير الجامعة على أهمية ريادة الجامعة العلمية والمنهجية التي تؤدي إلى تحقيق أهداف قيامها، مبينا ان الجامعة تهتم بتطوير العلوم الإجتماعية والاقتصادية خاصة لتأثيرها العميق في حياة الأمة الإسلامية.

ومن جانبه قال البروفيسور حسن محمد باشا مدير مركز دراسات الاقتصاد الإسلامي ان الورشة هدفت  لحصر المصادر المعرفية للاقتصاد الإسلامي وبيان ضوابطها وأدواتها ووضع قواعد منهجية إسلامية تسهم في تأصيل العلوم الاقتصادية وربط صياغة النظرية الاقتصادية ، والوقوف على التحديات التي تواجه صياغة منهجية معرفية للبحث في علم الاقتصاد الإسلامي . وقدمت في  الورشة  اوراق علمية  من ضمنها  منهجية البحث العلمي في الاقتصاد الإسلامي  قدمها البروفيسور حسن محمد باشا  وورقة بعنوان القواعد المنهجية فى مجال تأصيل العلوم الإقتصادية قدمها البروفيسور عزالدين مالك الطيب.

أخبار ذات صلة