كسلا  17-10-2022(سونا)-  دشن  والي كسلا المكلف خوجلي حمد عبد الله  برنامج نفرة التعليم والمصارف والمشروعات ، مثمناً جهود ديوان الزكاة المقدرة التي ظل  يبذلها تجاه المجتمع .

وقال  أبان مخاطبته  اليوم برنامج نفرة التعليم والمصارف والمشروعات في  محور الحقيبة  والزي المدرسي و الصرف على الفقراء والمساكين عبر لجان الزكاة القاعدية علاوة على المشروعات الفردية ومعينات المعاقين بتكلفة كلية بلغت 260 مليار لعدد  11133 مستفيداً .إن العافية  بدأت  تدب في جسد كسلا بتدخلات الديوان بتقديم المشروعات الكبيرة  في المجالات الحيوية والبرامج الإسعافية  لضحايا الكوارث ،وقال أن الزكاة أضحت  البلسم  لتغطية عجز فجوة حكومة الولاية ووزاراتها المختلفة. وأن هذا العمل خلفه  قيادات مسؤولة لم تقتصر مظلة الديوان على الطلبة فقط بل تعدى ذلك بتغطية شرائح كبيرة ، وأحدث الديوان  نقلة بكسلا ولفت  الى جهود جامعة كسلا ووجودها الدائم في كافة المناشط التي تخدم انسان الولاية ،وإن هذا العمل ساهم في تحريك المجتمع.

   ومن جانبه  أشاد الاستاذ ماهر الحسين  مدير عام وزارة التربية والتوجيه بعمل الديوان الملموس وقال إن الوزارة تعتبر من أكبر المستفيدين عبرخدمات الديوان  الجليلة تجاه  العمل المجتمعي . 

وقال إن تكلفة النفرة التي تجاوزت الـ  260 مليون مبلغ لا يستهان به والمستفيدين منه تجاوزوا( 11) الف و أن الديوان ظل  من أوائل الداعمين  للتعليم ،وأضاف ومن هذا المنبر ندعوا  دافعي الزكاة والشركات والافراد لدعم برامج ومشروعات الديوان . فيما  وصف الأستاذ  مصطفى همد مدير عام قطاع التنمية الاجتماعية أن برنامج الزكاة  أزاحت  الكثير من الاحباط وهي  تظهر أموال دافعي الزكاة في المشاريع والبرامج المثمرة في خدمة وتنمية المجتمعات وثمن همد جهود العاملين بالديوان في تجاوز الربط المقدر ، وأكد  تناغم إدارته مع الديوان مشيدا بشفافية إدارة الديوان في البرامج التي تتم بمشورة الجهات ذات الصلة. وتطرق همد الى نجاح النفرة الزراعية  بمنطقة ود الحليو   التي شهدت تدشين الحصاد  فضلا على ترتيب  وتدريب الديوان للجان القاعدية   وهو الساس الذي يبني عليه الديوان برنامجه وبدوره مكن الديوان معرفة حصر الفقراء والمساكين  في احيائهم ، وأشاد بدور مدير جامعة كسلا في تنظيم وترتيب  عمل  المجلس بصورة لافتة  وطالب مصطفى شركات الاتصالات أن تجود  على المجتمع  ولو بالقليل في إطار المسؤولية المجتمعية .  وثمن  امين ديوان الزكاة بالولاية مبارك علي عثمان  مشاركة الفئيات المختلفة  في النفرة  لافتا  ان ابرنامج  النفرة جاءت في ظروف اقتصادية واجتماعية   بالغة التعقيد  وتطرق  إلى اشكالات الأسر مع بداية العام الدراسى .

وقال إن الديوان  حرص  على تنفيذ النفرة في هذا التوقيت  لتخفيف العبء  على المجتمع  بتوفير  المستلزمات الدراسية للمساهمة في استقرار العام الدراسي، وأشار     للمشروعات المختلفة وتكلفتها  المالية المقدرة معلنا توزيع المعينات على المحليات  المختلفة  وبشر بالمضي قدما  في المشاريع المجتمعية الكبيرة.    وأعرب  الاستاذ الصافي محمد فضل الله الامين الامين العام لمجلس الاشخاص ذوي الاعاقة عن تقديره لدور الديوان في  دعم و إسناد وتاهيل الأشخاص ذوي الاعاقة والطلاب في مواصلة التعليم   مثمناً  لقيادة الديوان  باشراكهم  في المجلس  الاستشاري ونادى الصافي بضرورة  توفير موارد اخرى من الشركات لبرامج مشروعات التكافل المجتمعي حتى تتكامل الأدوار لخدمة الاشخاص ذوي الاعاقة.

أخبار ذات صلة