الفاشر في ١٧ اكتوبر ٢٠٢٢م (سونا)- اختتمت اليوم بمحلية كليمندو بولاية شمال دارفور فعاليات الاجتماع الدوري السابع الموسع لحكومة ولجنة أمن الولاية مع المديرين التنفيذيين للمحليات والذي استمرت فعالياته على مدار ثلاثة أيام  برئاسة والي الولاية نمر محمد عبد.

 وتضمنت فعاليات الاجتماع عقد سلسلة من اللقاءات الجماهيرية المفتوحة في عدد من مناطق ووحدات  المحلية الادارية بجانب عقد لقاءات مغلقة مع الفعاليات السياسية والاهلية وافتتاح وارساء حجر الاساس لعدد من المرافق الخدمية بالمحلية.  وقال والي الولاية في تصريح صحفي ان جدول أعمال الإجتماع السابع  الموسع لحكومة الولاية قد تضمن الاستماع إلى شرح مفصل من المدير العام لوزارة المالية بالولاية محمد موسي يحي  حول موجهات اعداد موازنة الولاية للعام المالى ٢٠٢٣م  والترتيبات اللازمة لاعدادها ، مشيرا إلى أن الاجتماع  قرر عقد اجتماع اخر خلال الأيام القادمة لمناقشة موقف تنفيذ موازنة العام المالى الجاري بغرض الوقوف على ايجابياتها للاستفادة منها  ومراجعة السلبيات لتلافيها خلال إعداد الموازنة الجديدة.

واضاف نمر ان الاجتماع استمع كذلك إلى تنوير اخر من مدير ديوان الحسابات بالولاية عبدالرحيم عمارة زينو حول سير العمل في تنفيذ مشروع الدفع والتحصيل الإلكتروني بمختلف وزارات ووحدات ومحليات الولاية، حيث أكد الاجتماع على ضرورة المضي في معالجة كافة أوجه الخلل التي لازمت الأداء في مجال التحصيل والدفع الإلكتروني خلال الفترة الماضية، وذلك للحد من الفاقد الإيرادي وتحقيق أعلى درجات الشفافية في الأداء المالى بالولاية .  وحول موقف التهرب الضريبى بالولاية قال نمر ان الاجتماع قرر تفعيل كافة الآليات المعنية بالتحصيل حتى تقوم بدورها كاملآ في  الحد من التهرب الضريبى الذي ظل يمثل هاجسا لحكومة الولاية.  وفي ذات السياق اضاف الوالي  ان الاجتماع قد  اطمأن من خلال التقارير المقدمة من المديرين التنفيذيين للمحليات على انتظام عمليات حصاد محاصيل الموسم الزراعي وسط إهتمام كبير من كافة الجهات  بضرورة انجاح عمليات  الحصاد في أجواء امنية مستقرة، معلنا عن تقديم دعم مالي ولوجستي من حكومة الولاية الي المحليات حتى تواصل بدورها دعم  القوات المشتركة التي تعمل في حماية الموسم الزراعي . 

أخبار ذات صلة