الخرطوم 19-10-2022(سونا)- اكد دكتور جبريل ابراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادى ان السودان، حقق مكاسب مهمة من خلال مشاركته فى الاجتماعات المشتركة مع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي بواشنطن مؤخرا، مشيرا الى ان الوفد طالب خلال كلمته فى الاجتماعات، واللقاءات الجانبية برفع تجميد دعم المؤسسات الدولية، وزيادة الدعم للسودان، مراعاة للوضع الانساني الذى تمر به البلاد.

واوضح الوزير فى منبر وكالة السودان للانباء اليوم، ان هذه اللقاءات شملت الرئيسة التنفيذية لصندوق النقد الدولي، رئيس البنك الدولي ، نائب مدير البنك الدولي ،نائبة رئيس البنك الدولي لشرق وجنوب افريقيا وعدد كبير من المدراء التنفيذيين الممثلين لدوائر صندوق النقد الدولي ،لدعم موقف السودان فى اجتماع المدراء التنفيذيين، واجتماع لجنة التنمية، منوها الى حضور الوفد لاجتماع رئيس البنك الدولي بالمجموعتين الافريقية والعربية التى طالب فيها برفع التجميد وزيادة الدعم.

واضاف ان الوفد حضر اجتماع مجموعة ال20 الاكثر تاثرا بتغير المناخ، والتقى ايضا بممثلي البنك الافريقى للتنمية والمصرف العربى، موكدا استمرار التواصل مع هذه المجموعات، التي وعدت باستئناف الدعم الفني ،واستمرار مشروع الدعم المباشر للاسر، والاستفادة من مشروع دعم المناخ، لافتا الى ان السودان تمكن من الحصول على رئاسة لجنة التنمية الخاصة بافريقيا بالبنك الدولي.

ونوه د. جبريل الى ان الوفد سعى خلال هذا المحفل الدولي الاقتصادي المهم للالتفاف على التجميد المعقد، واحدث اختراقا من خلال التواصل مع المؤسسات الدولية والاقليمية.

الى ذلك اكد د. محمد بشار محمد وكيل التخطيط بوزارة المالية والتخطيط الاقتصادي ان العالم كله يعاني من تباطؤ فى النمو جراء جائحة كورونا، والحرب الروسية الاكرانية، مبينا ان السودان رغم ذلك، تمكن من خفض التضخم من  ثلاثة ارقام الى رقمين ،وتسعى الوزارة للوصول الى الرقم الاحادى.          

أخبار ذات صلة