الدامر - ٢٠-١٠-٢٠٢٢ (سونا)- أكد الاستاذ محمد البدوي عبد الماجد أبوقرون  والي نهر النيل أن الولاية تحتاج إلى إستكشاف وبحث علمي مدروس للمعادن والمواد السائلة الأخرى الموجودة في باطن الأرض.

جاء ذلك لدى إستقباله اليوم بمكتبه بالأمانة العامة للحكومة بالدامر المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية الإتحادي عثمان حسن عبد القادر  بحضور وزير المالية والقوى العاملة محجوب السر محمد أحمد.

كما أشار البدوي إلى أن نهر النيل تذخر بالعديد من المعادن داعياً الله بأن ينعم مواطن نهر النيل بكل ما تجود به الأرض من خيرات ومنافع.

 من جانبه أكد المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية عثمان حسن عبد القادر أن الزيارة تعتبر زيارة دورية تقوم بها الإدارة العامة للأبحاث الجيولوجية لتفقد العمل الجيولوجي بكل ولايات السودان ليقع الإختيار على نهر النيل والبحر الأحمر لإنشاء مشاريع لاستغلال معادن متوفرة في نهر النيل تم تقييمها ليتم إدخالها في صناعات حتى لا تخرج كمواد خام منها صناعة سوائل الحفر والسيليكا التي تدخل في صناعة الزجاج  والألياف الضوئية ويصبح المشروع شراكة بين الولاية والأبحاث الجيولوجية.

 كما تشمل الجولة زيارة الأتيام التي تعمل في صحراء بيوضة وشمال أبوحمد  والتي تدرس وتقييم  الخامات الموجودة لتستغل محلياً،  وأوضح عثمان أن الزيارة تختتم بمعرفة أسباب ظاهرة النز بالولاية ووضع الترتيبات اللازمة للمعالجة العلمية.

وفي ختام اللقاء تم تكريم الولاية من قبل الهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية تقديراً لحسن الضيافة والاستقبال.

أخبار ذات صلة