الخرطوم 21-10-2022(سونا)- بشرت الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية ببدء الدراسات الجيولوجية  لمشروعين كبيرين بولاية نهر النيل لاستغلال المعادن  المتوفرة بالولاية . وكشف المدير العام للهيئة العامة للابحاث الجيولوجية جيولوجي مستشار عثمان حسن عبدالقادر خلال زيارته التفقدية لولايتي نهر النيل والبحر الأحمر والتي بدات اليوم كشف عن اجراء تقييم بواسطة الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية لخامات سوائل الحفر والرمال البيضاء لادخالها في صناعات تحويلية بدلا عن تصديرها خام خاصة صناعة سوائل الحفر التي تستخدم في حفر ابار النفط ، مشيرا الى ان مشروع انتاح سوائل الحفر والذي سيكون شراكة بين الهيئة العامة للابحاث الجيولوجية وزارة النفط وذلك لانتاج تلك السوائل وتمزيع فاتورة استيرادها من الخارج و قال انها تكلف سنويا مايقارب ال(4) مليار دولار، لافتا الى ان المشروع الثاني هو مشروع الرمال البيضاء التي تستخدم في العديد من الصناعات من بينها صناعة الزجاج ، الواح الطاقة الشمسية، مؤكدا ان هذين المشروعين تسعي الهيئة من خلالهم الى استغلال الخامات الموجودة بولاية نهر النيل وستكون شراكة بين الهيئة وولاية نهر النيل. واوضح المدير العام ان الزيارة لولاية نهر النيل تشمل تفقد الفرق الجيولوجية التي ابتعثتها الهيئة  لتقييم الخامات المعدنية المتوفرة بمناطق الولايه المختلفة وذلك بغرض استغلال هذه الموارد في اماكن تواجدها. من جهته دعا والي ولاية نهر النيل المكلف  الى ضرورة احكام التنسيق بين الولاية والهيئة العامة للابحاث الجيولوجية التي قال انها الخط الأول للمعلومات الصحيحة عن المعادن التي تتواجد داخل الأرض ، مؤكدا في الوقت ذاته استعدادهم التام للتعاون مع هيئة للابحاث الجيولوجية.

أخبار ذات صلة