مدني 27-10-2022 (سونا) - دشنت وزارة الصحة بولاية الجزيرة صباح اليوم برئاسة الوزارة بمدني الحملة القومية الكبرى للتطعيم بلقاحات الكوفيد 19 والتي تستمر لعشرة أيام بمشاركة الأستاذ إسماعيل عوض الله العاقب والي ولاية الجزيرة المكلف وعدد من أعضاء حكومة الولاية وقيادات العمل الصحي والإعلاميين.

 حيث جدد الوالي لدى مخاطبته الإحتفال الذي أقيم على شرف المناسبة إلتزام حكومة الولاية بدعم الحملة لتحقيق أهدافها المنشودة وكل برامج الصحة والتعليم للنهوض بإنسان الولاية وأرجع الوالي حرص حكومته لإفتتاح مركز إقليمي للصحة العالمية بالولاية لتأطير دور الصحة العالمية تجاه الوقاية من الأمراض داخل الولاية والولايات المجاورة، مؤكداً على دور الإعلام كداعم أساسي وقوي لتعزيز برامج الصحة الأولية وإبعاد الأمراض من الإنسان.

 في ذات الساق أكد د. أسامة عبد الرحمن أحمد الفكي مدير عام وزارة الصحة حرص وزارته بتحقيق أهداف الحملة والوصول لكل المستهدفين، مناشداً المديرين التنفيذين بالمحليات لضرورة متابعة تنفيذ الحملة ودعمها.

فيما أعلن الأستاذ كامل الفاضل مدير إدارة التحصين الموسع أن الحملة تستهدف 554 ألف شخصا من عمر 18 عام وتنفذ عبر 112 مركزا ثابتا و354 مركزا مؤقتا و153 مركز جوال، إضافة لعدد 242 قائد فريق و9 غرف عمليات وأن الحملة القومية الكبرى للتطعيم تم بإستخدام لقاحات فايزر وسينوفارم وجونسون، مشدداً على ضرورة الإلتزام بقرار ربط المعاملات الإجرائية بالتطعيم ضد كوفيد 19.

 على صعيد متصل أكد الدكتور أمير سيد أحمد الخبير بمنظمة الصحة العالمية بولاية الجزيرة أن الحملة الحالية تتميز عن الحملات السابقة بالزيادة الكبيرة في أعداد المستهدفين دون إستثناءات لأية أسباب بالتركيز على كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، مشدداً على ضرورة إنفاذ قرار ربط المعاملات الرسمية بالتطعيم ضد كوفيد 19.

 وقال أمير إن ولاية الجزيرة تعتبر الأنموذج في العمل الصحي الممنهج والصحيح خاصة في برامج التحصين الموسع، ولفت لإستمرار الصحة العالمية دعم النظام الصحي بالجزيرة.

أخبار ذات صلة