الخرطوم في ٣١-١٠ -٢٢٠٢٢ (سونا )- أكد الناطق الرسمي للتحالف الفيدرالي  لشباب الثورة السودانيه  احمد ابراهيم احمد، أن التحالف يعمل على مواجهة أزمات البلاد السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية من أجل وطن يسع الجميع. 

وجدد في منبر وكالة السودان للأبناء اليوم عن الراهن السياسي، تأكيده اهمية العمل على  تقديم مصلحة الوطن والتوافق على رؤية وطنية شامله ونبذ خطاب الكراهية وإقصاء الآخر على ان يكون الهدف هو خدمة مصلحة الشعب اولا واخيرا.

وأشار إلى أن امتلاك التحالف محاور  عدة منها تشكيل حكومة كفاءات وطنية تدير البلاد خلال الفترة المقبلة لتساهم فى تحقيق الاستقرار،بالإضافة إلى تشكيل مجلس أمن ودفاع لحمايه البلاد والعمل على تحقيق أهداف الثورة واصلاح المؤسسات ذات الصلة بالعمليه الانتخابية، وأن تكون الإدارات الاهلية لها دور اجتماعي.

واكد  ضرورة الحفاظ على اتفاقية السلام، مناشدا الحلو وعبد الواحد الانضمام إلى ركب السلام، فضلاً عن الاهتمام بقضايا شرق السودان والعمل على دعم مشاريع الاستقرار لضمان عودة النازحين واللاجئين إلى مناطقهم، مشيرا إلى أهمية  قيام مؤتمر دستوري  يناقش كل قضايا السودان. 

فيما قال امين نصر الدين رئيس التحالف ان التحالف يقدم رؤية لكل أبناء السودان تتمثل في ان مشاركة الجميع في مستقبل السودان عبر مشروع سياسي للفترة الانتقالية على أن يكون الوفاق هو أساس تحقيق الاستقرار، مرحبا بكل الكتل التي انضمت للتحالف الفيدرالي،مشيرا إلى ان الوطن يجب أن يكون في قلب كل سوداني.  وقال محمد ميرغني ممثل للجان المقاومة المستقلة َ إن النحالف مع القوي الثورية يسهم في تحقيق شعارات الثوره، معددا جهود لجان المقاومة في إسقاط النظام السابف.

أخبار ذات صلة