الخرطوم 4-11-2022 (سونا)- أكد دكتور سر الختم فضل المولى عبد اللطيف مدير عام وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والري بولاية الخرطوم سعي وزارته لاحكام التنسيق مع محليات الولاية في مجال تعمير وصيانة الموارد الطبيعية و توفير الخدمات الزراعية و البيطرية للمنتجين والمربيين .

وأشار سيادته لدى تفقده المؤسسات الزراعية بمحلية شرق النيل أمس الخميس والتي رافقه فيها الأستاذ مرتضى يعقوب بانقا المدير التنفيذي لمحلية شرق النيل ، المعتمد المكلف أشار لضرورة استمرار الشراكات المجتمعية لضمان حماية وتعمير الموارد الطبيعية بأرياف الولاية ، مؤكدا سعيهم لاكمال تنفيذ استحقاقات الأهالي التاريخية في الأراضي الزراعية و استصدار شهادات البحث لأراضي المراعي والغابات لحمايتها من التعديات و زيادة مساحات المراعي الطبيعية للاسهام في خفض تكاليف الإنتاج. الاسناذ مرتضي يعقوب بانقا ، المدير التنفيذي لمحلية شرق النيل أكد على دعم المحلية لصيانة وحماية الموارد الطبيعية حتى تعود بالنفع لمواطني المحلية ، مشيرا إلى اهتمام المحلية بإنسان الريف بإعتباره يشكل رأس الرمح في العملية الانتاجية ، مؤكدا كذلك دعم المحلية لخدمات التعليم و الصحة بالريف لضمان استقرارالمواطنين و زيادة الاسهام في دعم العملية الانتاجية .  

إلى ذلك ثمن المهندس علي مسلم ، مدير الادارة العامة للموارد الطبيعية بالإنابة الشراكة بين الوزارة ومحلية شرق النيل، مشيرا إلى أن ادارته قد نفذت عدد من البرامج و الأنشطة في مجال تعمير وصيانة وحماية الموارد الطبيعية بالمحلية  لضمان توفير الموارد العلفية للثروة الحيوانية .

الاستاذ خالد الشريف ممثل المواطنين بمنطقة ريفي شرق النيل كذلك ثمن مجهودات وزارة الزراعة و محلية شرق النيل واهتمامها بانسان المنطقة و توفير الخدمات بما يعين على زيادة الانتاج و الانتاجية ، لافتا أن محلية شرق النيل تسهم في توفير ثلث احتياجات مواطني الولاية من منتجات الثروة الحيوانية ، مؤكدا استعدادهم لتنفيذ الشراكات المجتمعية في توفير الحماية  للموارد الطبيعية.

هذا وقد شملت الزيارة عدد من الغابات و المراعي و الحفائر و السدود و غطت مناطق ام ضوا بان و الهديباب و ابرق وأبو دليق.

أخبار ذات صلة