الفاشر  6-11-2022(سونا)- قالت وزارة الزراعة والثروة الحيوانية بولاية شمال دارفور، إن الحملات التي سيرت خلال الأسابيع الماضية لمكافحة الآفات الزراعية المحلية التي ظهرت في عدد من محليات  الولاية قد تمكنت حتى الآن من تغطية مساحة (١١) ألف و(٨٠٠) هكتار بما تمثل نسبة (٧٤٪) من المساحة المستهدفة البالغة (١٦) ألف هكتار. وكشف تقرير غرفة عمليات متابعة الموسم الزراعي بالوزارة الذي أصدرته مطلع الأسبوع الجاري عن أن عمليات المكافحة التي ما زالت مستمرة بمعظم محليات الولاية كانت قد إستهدفت آفات الجراد القبورة والجراد ساري الليل والخنافس الذهبية (ام شرابة)،  إضافة  إلى مكافحة آفة العنتد بنسبة (٨٥٪) في محليات كبكابية وكتم وسرف عمرة، بجانب مكافحة آفة الفأر بمحليات المالحة والطينة وكرنوي. وحول سير عمليات حصاد المحصولات الزراعية التي  إنطلقت منذ  أوائل شهر أكتوبر الماضي قال التقرير إنها متواصلة حالياً لحصاد السمسم والفول السوداني وستتبعها الأيام القادمة عمليات حصاد الدخن والمحصولات الأخرى تباعاً حتى شهر فبراير القادم، وأبان التقرير أن جملة المساحات التي تم استزراعها خلال الموسم الصيفي بالأراضي الطينية والرملية بالولاية قد بلغت (٤) مليون و(٧٣٧) ألف و(٤٥٦) فدان من أصل المساحة المستهدفة البالغة (ه) مليون و(٣٧٥) ألف فدان. وفيما يتعلق بأثر بداية الحصاد على أسعار المحاصيل الزراعية بالأسواق كشف التقرير أن سعر جوال الدخن قد ترواح خلال شهر أكتوبر بين  الـــ(٦٠) ألف والــ(٣٥) ألف جنيهاً فيما كان سعر ذات الجوال خلال شهر سبتمبر الماضي متراوحاً بين (٧٥) ألف جنيه و(٤٥) ألف جنيه، وكشفت الغرفة في تقريرها أن إجمالي مبالغ تمويل الموسم الزراعي بالولاية التي قدمها مصرف الإدخار والتنمية الاجتماعية للمزارعين قد بلغت (٢٢٤) مليون و(٩٨٢) ألف و(٢٤٢) جنيه بنسبة مرابحة بلغت (٣٠٪). وتطرق تقرير غرفة عمليات متابعة الموسم الزراعي بشمال دارفور إلى جملة من المعوقات التي تواجه موسم الحصاد  وعلى رأسها  إرتفاع أجور العمالة والطليق المبكر في محلية  دار السلام  والإتجاه الغربي من وحدة تارني الإدارية التابعة لمحلية طويلة وبعض مناطق محلية كتم.

أخبار ذات صلة