الخرطوم7-11-2022(سونا)- بدأت اليوم بقاعة وزارة التعليم العالي والبحث ورشة إدارة نظام المطالبات التي نتظمها الإدارة العامة للخدمات الصحية بالصندوق القومي للتأمين الصحي بالتعاون مع الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "جايكا".

وأكد د. بشير الماحي مدير عام الصندوق القومي للتأمين الصحي خلال الجلسة الافتتاحية للورشة أن الصندوق يعمل على تطوير نظام المطالبات على الرغم من الظروف الإقتصادية التي تواجه الصندوق، مضيفاً أن التحدي الأكبر هو التغطية الصحية الشاملة لجميع الشرائح والأكثر عرضة للمرض.

وأكد الماحي ضرورة  الوصول لنظام مطالبات متكامل، مشيراً إلى أن ورشة إدارة المطالبات هي ورشة مهمة لعمل الصندوق، لافتاً إلى أن الخدمات التي يقدمها التأمين الصحي يجب أن تتم إدارتها وحساب تكاليفها ونوعها وكميتها بواسطة برامج إلكترونية وهي معروفة عالميا.

وأشار الماحي إلى ان الشراكة مع منظمة جايكا اليابانية ومنظمة الصحة العالمية من شانها ان  تسهم في بناء القدرات  وأضاف ان التأمين الصحي خطى خطوات كبيرة في تنفيذ هذه البرامج و أن كل الخدمات المقدمة للمشتركين في الصندوق القومي يتم إدارة علاقة خدماتهم بالمشتركين وبالتأمين وبمقدمي الخدمة إلكترونيا فيما يلي تحديد كمية الخدمات المقدمة ونوعها وتكلفتها وسداد تكلفة الجهات المقدمة للخدمة.

وثمن جهود وكالة "جايكا" اليابانية، ومنظمة الصحة العالمية والقائمين على أمرها على مستوى رئاسة الصندوق والفروع، مضيفاً على حد قولة " نأمل أن تكون خطوة واسعة في إطار إستكمال تنفيذ هذا البرنامج المهم بالنسبة للمواطنين ولمقدمي الخدمات وبالنسبة للتأمين الصحي"

د. الصديق الطيب وهب الله مدير الإدارة العامة للخدمات الصحية قال إن الهدف من الورشة بناء نظام مطالبات يلبى إحتياجات وأهداف الصندوق كونها تدير كل عمليات الصندوق و تضمن كفاءة الخدمات التي يقدمها وتساعد أيضا في عملية المتابعة والتقييم للتدخلات التي تقدم بكل مكوناتها تعزيزية كانت أو صحية ،علاجية و تاهيلية على حد سواء.

وأشار الي أن رؤية التأمين الصحي الإستراتيجية تقوم على التوسع في الحزم المقدمة للمواطن وتشمل كل المكونات مضيفا "نحتاج إلى نظام فاعل لإدارة هذه العمليات يسهم في توفير المؤشرات الضرورية التي تتيح كيفية سير هذه الخدمات وكيفية تمويلها وطرق الدفع" .

وثمن دور منظمة جايكا اليابانية لدعمها لهذه المشروع  و الذي سيحصل الصندوق بنهايته على نظام كامل للمطالبات ويطبق فعليا في كل من  ولايتي الشمالية والجزيرة وبعد نضوج التجربة سيتم نشرها في الولايات، مؤكداً مواصلة العمل مع المنظمات الدولية والتي ستتكفل بتوسيع التجربة على ولايات السودان.

و َكشف الصديق أن المشروع سيتم تطبيقه فعليا نهاية نوفمبر 2023، ويتم تقييمه ومراجعتة نهاية ديسمبر 2023، وبذلك سيكون لدينا برنامج جاهز  لتعميمه لكل الولايات.

 أخلاص احمد مدير إدارة المطالبات بالصندوق قالت إن الورشة بمشاركة خمس ولايات الشمالية، القضارف، غرب دارفور الجزيرة وشمال كردفان وذلك للتفاكر حول كيفية تطبيق نظم المطالبات.

وابان د. محمد يوسف ممثل منظمة الصحة العالمية ان الظروف الإقتصادية لها تأثير كبير ليس على القطاع الصحي ولكن في كل القطاعات، وأضاف انه وفي ظل تلك الظروف مازال التأمين الصحي يقدم خدماته للجميع، مشيدا بالكوادر المدربة بالصندوق، وأضاف أن نظام المطالبات يعمل على مراقبة الخدمات، فضلا عن مراقبة كفاءات المؤسسات الصحية، ومعرفة نوع الخدمة التي لاتتوفر في المؤسسات الصحية حتى يحقق هدف التأمين الصحي وهو التغطية الشاملة.

أخبار ذات صلة