الفاشر 7-11-2022 (سونا) - بلغت الحصيلة الفعلية للزكاة بمحلية اللعيت بولاية شمال دارفور خلال الفترة من يناير وحتى أكتوبر الماضي مبلغ واحد  مليار و367 مليون و767 ألف و497 جنيها بنسبة أداء بلغت 105% شارك في دفعها  3297 مكلفا. وقال مدير مكتب زكاة اللعيت الفاضل ادم في تقرير الأداء الذي استعرضه أمام الأمين العام لديوان الزكاة أبوه عبد الرحمن محمد الخولاني الذي وصل إلى المحلية اليوم  في سلسلة زاياراته الحالية الي المحليات الشرقية من الولاية،  إن إجمالي الصرف علي المصارف  قد بلغ (٤٩٣) مليون و(٧٤٢) الف ز(٧٤٩) جنيه استفاد منها عدد (٣١٧٠٨)  شخص من الشرائح المستهدفة .مشيرآ في هذا الصدد الي الأنشطة والبرامج والمشروعات التي نفذتها إدارته.كما إستعرض موقف الموسم الزراعي الصيفي بجانب الجهود  التي بذلت في سبيل انجاح زكاة الزروع العيني. من جهته جدد الخولاني دعم الديوان لمكتب زكاة محلية اللعيت حتي يتمكن من انجاح زكاة الزروع العيني لتحقيق الربط المقدر لمتبقي هذا العام.وشدد علي ضرورة رفع وتيرة الجباية بالعمل الميداني والجماعي وبروح الفريق الواحد لإنجاح العمل .

ووجه الخولاني بضرورة الإلتزام بموجهات الأمانة العامة لديوان الزكاة الإتحادي خاصة فيما يتعلق بحصر الفقراء والمساكين بجانب عدد الفقراء الذين تم إخراجهم من دائرة الفقر بنهاية شهر ديسمبر القادم. وكان الخولاني قد عقد فور وصوله محلية اللعيت اليوم ،اجتماعا مع المدير التنفيذي للمحلية بالإنابة محمد ابكر آدم الذي أشاد بالعلاقات التنسيقية بين المحلية ومكتب الزكاة بالمحلية واصفآ تلك العلاقات بأنها قوية وستدفع بمسيرة العمل الي الامام ، مشيدآ كذلك  بالجهود المبذولة من الزكاة لتقديم الخدمات للفقراء والمساكين، واكد ادم ضرورة المضي في إحكام التنسيق بين الزكاة والمحلية حتي لايكون هنالك فاقد زكوي بخاصة لزكاة الزروع خلال الموسم الحالي . من جانبه قال امين ديوان الزكاة بالولاية ان زيارتهم الي محلية اللعيت جاءت بهدف الوقوف ميدانيآ علي سير عمل مكتب الزكاة وتنشيط العمل الزكوي خاصة مع موسم بداية الحصاد وذلك للتنسيق مع السلطات المحلية ولجان الزكاة القاعدية والٱدارات الاهلية لانجاح زكاة الزروع.

.واضاف الخولاني انه قد اطمأن علي سير اداء مكتب الزكاة.وجدد رضاه التام عن اداء مكتب زكاة المحلية. يذكر ان الأمين لديوان الزكاة بشمال دارفور كان قد خاطب امس في ختام زيارته الي محلية الطويشة ختام اعمال الورشة التدريبية حول فقه الزكاة والتي نظمتها زكاة المحلية لـ300 دارس ودارسة من لجان الزكاة القاعدية وأئمة المساجد والدعاة التي اصدرت عددا من التوصيات من بينها المطالبة بزيادة عدد المستهدفين بالصرف العام ومراعاة طلبات الإعانة للفقراء والمرضي، الإلتزام بجباية الأوعية الزكوية وفق موجهات أمانة ديوان الزكاة بالولاية بجانب المطالبة  بتسيير القوافل الدعوية لتوعية المجتمع وتبصيره بأمور الدين الإسلامي الحنيف وبفقه الزكاة.

أخبار ذات صلة