دنقلا فى  ٨/١١/٢٠٢٢(سونا) نظمت وزارة المالية والقوى العاملة بالولاية الشمالية بالتعاون مع ديوان الحسابات القومي اليوم بدنقلا ورشة تنويرية حول برنامج الدفع الإلكتروني وذلك بمشاركة عدد من اعضاء حكومة الولاية ولفيف من القيادات بالوزارات والمصالح والمؤسسات الحكومية والبنوك والمصارف العاملة في الولاية وقادة الاجهزة الامنية والشرطية والعسكرية والمهتمين بالعمل المالي والحسابي.

وخاطبت الورشة مدير عام ديوان الحسابات القومي الاستاذة فاطمة محمد عثمان مؤكدة أن زيارة وفد ديوان الحسابات القومي الذي يضم عددا من الجهات المختصة تأتي للوقوف علي مشاكل التحصيل والدفع الإلكتروني خاصة ضعف الشبكات وإنعدامها في بعض المناطق واشارت الي أن المركز القومي للمعلومات وشركات الاتصال سيعملون علي دراسة الامر وتحديد مواقع الخلل والسعي لمعالجتها وإرساء نظام سودساد الذي يختص بالربط الشبكي عبر الاقمار الصناعية .

وأضافت أن الفريق الاخر سيقوم بعمل الدراسات الادارية والفنية المتعلقة بأنفاذ مشروع الدفع الإلكتروني الذي يسهم في تعظيم إيرادات الولاية  ومحاربة الفساد وتزوير العملة وتأمين متحصلي الولاية وقالت إن مشروع التحصيل والدفع الإلكتروني يمثل واحدا من المشروعات الاستراتيجية للدولة لاسيما وهي تعكف الان علي إعداد موازنة العام المالي ٢٠٢٣م والتي تعتمد اساسا علي الموارد الذاتية .

كما خاطب الورشة مدير الإدارة العامة للتحصيل الإلكتروني الاستاذ عبد المحسن محمد خير مؤكدا أن زيارة وفد ديوان الحسابات القومي للولاية الشمالية تعتبر من الزيارات النوعية التي يقوم بها ديوان الحسابات القومي لولايات البلاد المختلفة مشيرا إلى أن الوفد قام بزيارات لعدد من الوحدات الايرادية القومية للوقوف علي مشاكل التحصيل الإلكتروني مبينا أن الولاية الشمالية تتمتع بموارد طبيعية وبشرية كبيرة، معددا أهداف مشروع التحصيل والدفع الإلكتروني في إحداث الحوسبة والتحول الرقمي بالبلاد.

الي ذلك أوضح مدير عام ديوان الحسابات بالولاية الشمالية ممثل وزارة المالية والقوى العاملة الاستاذ ميرغني محمد عطيوي أن برنامج زيارة وفد ديوان الحسابات القومي للولاية يسير بصورة جيدة  مؤكدا أن الزيارة تمثل دعما وسندا كبيرا لمعالجة مشاكل التحصيل الإلكتروني والربط الشبكي وتحديث أجهزة التحصيل الإلكتروني .

وقدمت في الورشة ورقتا عمل الاولي بعنوان التحصيل والدفع الإلكتروني للخدمات المصرفية قدمتها الأستاذة رندا علي النذير من ديوان الحسابات القومي والورقة الثانية جاءت بعنوان الدفع الإلكتروني في السودان قدمتها الأستاذة مروة فؤاد قباني من شركة الخدمات المصرفية.

أخبار ذات صلة