الخرطوم 10-11-2022(سونا)- شارك وزير المالية والتخطيط الاقتصادي د. جبريل إبراهيم محمد مساء اأمس الأربعاء كمتحدث رئيسي في جلسة يوم التمويل ضمن فعاليات قمة المناخ المنعقدة بجمهورية مصر العربية بشرم الشيخ وذلك بدعوة كريمة من  وزير المالية المصري د. محمد معيط.

 

حيث خُصصت الجلسة لبحث آليات تمويل المجتمعات في الأوضاع الأكثر تأثراُ بتغيرات المناخ، فيما يخص تحديد تمويل مناسب لدعم تلك المجتمعات التي تعيش في الخطوط الأمامية لمواجهة التغيرات المناخية، كما هدفت الجلسة كذلك لبحث الطرق المناسبة لحشد الموارد الدولية عبر صناديق متخصصة ومشروعات تساعد المجتمعات المحلية للتكيف مع التغيرات المناخية  وتقوية مقاومتهم وتقليل خسائرهم المتوقعة.

 

وأدار الجلسة السيد سانجيف قوبتا عضو مجلس الإدارة ورئيس خدمات التمويل في الهيئة الأفريقية للتمويل، كما شارك أيضاً كمتحدثين رئيسيين بجانب السيد الوزير كل من  د. عبد الرحمن الحميدي مدير عام صندوق النقد العربي، والسيد البرت موكانجا مفوض الإتحاد الأفريقي للتنمية الاقتصادية، التجارة والصناعة والمعادن والسيدة د. ماسايتا كرستالين مستشار وزير المالية بجمورية أندونيسيا.

 

وركز السيد الوزير خلال مداخلته على تحديات توفير التمويل اللازم لدعم المجتمعات المحلية لمواجهة التغيرات المناخية والتي ظهرت جلياً  في موجات التصحر و الجفاف التي ضربت السودان خاصة المناطق الزراعية و مناطق الثروة الحيوانية والمراعي والتي أثرت على حركة الرعاة شمالاً وجنوباً مما  تسبب في النزاعات خاصة في دارفور.

 

كما تأثر السودان بالفيضانات خلال الأعوام السابقة والتي تسببت في تشريد المواطنين وفقدان ممتلكاتهم، على سبيل المثال ولاية الجزيرة محلية المناقل.

و طالب بضرورة معالجة الآثار المترتبة على التغير المناخي بواسطة المجتمع الدولي لتأثيراتها الكبيرة في موجات النزوح الداخلي والهجرة الخارجية للمجتمعات المحلية في الدول الفقيرة المتأثرة بتغيرات المناخ.

 

وتستمر قمة المناخ في عقد جلساتها عبر فعلياتها المختلفة في شرم الشيخ والتي سوف تختتم في 18 نوفمبر 2022.

أخبار ذات صلة