الفولة 10-11-2022(سونا)- أعلن نائب المدير العام للبنك الزراعي السوداني الدكتور عز الدين علي محمد الفقير دعمه للأسر المتضررة من أحداث مدينة لقاوة المؤسفة والعمل الجاد لترقية خدمات البنك المقدمة للجمهور.  جاء ذلك لدى تشريفه بمدينة لقاوة اليوم في ختام زيارته لولاية غرب كردفان الإجتماع المشترك بين لجنة أمن المحلية وقيادات وأعيان الإدارة الأهلية ورموز المجتمع بمدينة لقاوة وأعضاء وفده الذي ضم إلى جانب مدير قطاع البنك بولايتي غرب وجنوب كردفان الأستاذ السبلو آدم عبدالفضيل مديرا فرعي البنك بالمجلد والفولة..  وعبر الفقير عن أسفه البالغ لأحداث لقاوه مشيراً في ذلك للعلاقات القديمة والمتجذرة بين مكوناتها لاسيما (النوبة والداجو والمسيرية)  مناشداً المواطنين الذين نزحوا بسبب هذه الأحداث بالعودة إلى منازلهم وتناسي المرارات والرجوع لصوت العقل الحكمة وتفويت الفرصة على مشعلي الفتن ...  وأكد نائب المدير العام للبنك الزراعي السوداني سعيه الجاد لتلبية تطلعات الجمهور لخدمات البنك بلقاوة لتكون داعمة ومعززة لعملية الأمن والإستقرار والتنمية  معلناً عن ترقية مدير الفرع بلقاوة محمد الخير ترقية إستثنائية وتحفيز العاملين بالفرع لمابذلوه من عطاء طيلة أيام الأحداث ..  من جانبه عبر المدير التنفيذي لمحلية لقاوة رئيس لجنة الأمن الأستاذ البشرى احمد رحمة الله عن إرتياحهم كلجنة أمن وقوات أمنية مشتركة لهذه الزيارة لدورها الكبير في عكس الواقع المعاش بمدينة لقاوة..  وقال البشرى إن الحياة عادت إلى طبيعتها بصورةٍ كبيرة خاصةً الأسواق والمؤسسات الحكومية والمدارس .  وحيا في ذلك الدور المتعاظم للمنظومة الأمنية بالمحلية التي ظلت ولاتزال تعمل بتتاغمٍ تام من أجل إستتباب وتحقيق الأمن الكامل بمحلية لقاوة خاصةً في حاضرتها مدينة لقاوة ..  المتحدثون من الإدارة الأهلية والتجار والمواطنين بلقاوة رحبوا بزيارة وفد البنك الزراعي السوداني مناشدين المواطنين بضرورة العودة إلى مدينة لقاوة حتى تعيد المدينة سيرتها الأولى بصورةٍ أفضل  مما كانت عليه في السابق .

أخبار ذات صلة