الجنينة12-11-2022(سونا )- تعهدت معتمدية اللاجئين باقليم دارفور بالسعي والعمل مع الشركاء وعلى رأسهم المفوضية السامية لشئون اللاجئين من اجل تحسين خدمات الصحة والمياه والتعليم المقدمة للاجئين في مختلف مواقعهم بولايات دارفور الخمس، بجانب العمل لاستخراج الوثائق الثبوتية وإكمال تسجيلهم وتوفير وسائل سبل كسب الكريم، فضلا عن السعى لتوفير عربات  اسعاف وتدريب القابلات. جاء ذلك  في الاجتماع الذي عقده اليوم بالفاشر مساعد معتمد اللاجئين لولايات دارفور الفرشة مجيب الرحمن محمد يعقوب رزق، مع ممثلي لاجئي دولة جنوب السودان في إطار برنامج زياراته الميدانية التي يقوم بها حاليا الي ولايات دارفور.

وثمن  مساعد المعتمد الادوار التى يقوم بها مكتب معتمدية اللاجئين بشمال دارفور، واصفآ تلك الادوار بأنها مقدرة نسبة لأنها تاخذ في  الاعتبار التنسيق الجيد مع قيادات اللاجئين الأمر الذي قال انه إنعكس إيجابا في إيجاد الحلول والمعالجات لبعض  المشكلات التي تطرأ في حينها .

 الي ذلك  أوضح مدير مكتب معتمدية اللاجئين بشمال دارفور آدم سليمان جمعة أنه  بحث خلال الفترة الماضية مع والي الولاية  نمر محمد عبدالرحمن عددا من القضايا المتعلقة بلاجئي دولة جنوب السودان بالفاشر من بينها مقترح لمعالجة مشكلة مياه الشرب بإدخال أنظمة الطاقة الشمسية لتشغيل آبار المياه بالمعسكر .  وكان رئيس لجنة الخدمات  بمعسكر لاجئي دولة جنوب السودان بالفاشر "زرنق كوال مشار" قد تحدث في مستهل الاجتماع مشيدا  بمستوى التعاون والتنسيق بين معتمدية اللاجئين والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين و قيادات اللاجئين بالفاشر مما نتج عنه تقديم خدمات مقدرة  للاجئين  .

وكشف مشار انه في إطار مساعي المعتمدية والمفوضية لتحسين سبل كسب العيش وزيادة دخل الأسر  فقد تم  دعمهم بنحو (10) طواحين غلال  من بينها (8) طاحونة بمحلية اللعيت و (2) بمواقع  اللاجئين بالفاشر،  مطالبا بضرورة  إنشاء إستراحة بالفاشر لمرضى اللاجئين المحولين من محليات اللعيت والطويشة واختيار  مناديب بالمستشفيات لإستقبال حالات المرضى القادمبن من المحليات ومتابعة خطوات تقديم العلاج لهم .

كما طالب  بتسجيل اللاجئين الذين لم يسجلوا ضمن التسجيل  بالمعتمدية بجانب  إستخراج المستندات الثبوتية لهم . وطالب آخرون بضرورة تدريب النساء في مجال الإسعافات الأولية والقابلات ، وإنشاء مركز للشباب ، إضافة إلى توفير خدمات مياه الشرب والمساهمة في دفع الرسوم الدراسية لأبناء اللاجئين  في المراحل التعليمية المختلفة.

أخبار ذات صلة