الفاشر 13-11-2022(سونا)- زار المدير التنفيذي لمحلية دار السلام بولاية شمال دارفور صديق عبد الله صالح وأمين ديوان الزكاة بالولاية بالإنابة أحمد سليمان علي إسحق  اليوم ، مشروع ملم الوديان الزراعي بمنطقة (قرويد بشم ) التابعة للمحلية برفقة كل من مدير إدارة المشروعات بالإنابة عجبة محمود سلطان ومدير مكتب زكاة المحلية يعقوب ضو النور عبد الرحمن.

ووقف صالح ومرافقوه علي آخر الترتيبات الجارية هذه الأيام بأرض المشروع لإنطلاق برنامج حصاد محصول الذرة (طابت) التي تمت زراعتها في مساحة 100 فدان خصصتها المحلية لأمانة ديوان الزكاة لإستزراعها لصالح الفقراء بملم الوديان والبالغ عددهم 164 فقيرآ. وأكد المدير التنفيذي للمحلية رئيس المجلس الزكوي وقوف المحلية مع الزكاة لزيادة المساحات الزراعية وتطويرها بجانب السعي لنقل هذه التجربة للمناطق الأخري حتي تعم الفائدة أكبر عدد من الفقراء معتبرا  الزراعة المخرج الوحيد للمشكلات التي تواجه الولاية ولكنه رهن نجاح العمل الزراعي بتوفير الإمكانيات، ودعا أهل المنطقة الي إخراج زكاة زروعهم طواعية وتسليمها لمكتب زكاة المحلية  عملآ بقوله تعالي (وأتوا حقه يوم حصاده). من جهته قال  امين ديوان الزكاة بالإنابة  أن الزكاة تولي إهتماما كبيرا  لتنفيذ المشروعات الإنتاجية الجماعية للفقراء والمساكين وإسنادهم في سبيل إخراجهم من دائرة الفقر وإعادتهم لدائرة الإنتاج .

وطالب بضرورة تطبيق تجربة مشروع ملم الوديان والتوسع فيه لتشمل جميع المناطق المجاورة للمشروع مؤكدآ إستعداد الديوان للتعاون مع وزارة الزراعة والثروة الحيوانية والمحلية حتي تري تلك المشروعات النور.

ووجه زكاة المحلية بالشروع بإعداد دراسات مكتملة بشأن قضايا أهل المنطقة توطئة للتدخل وتلبية المطالب التي تقع تحت دائرة إختصاص الولاية مع رفع المطالب الأخري التي تلي الأمانة العامة لديوان الزكاة الإتحادي. وكشفت مدير إدارة المشروعات بالإنابة عجبة محمود سلطان ان التكلفة الكلية للمشروعات الإنتاجية في مجال الزراعة للشق النباتي بمختلف المحليات قد بلغت هذا العام 140مليون و750 ألف جنيه  إستفاد منها 1150 من الفقراء، مشيرة في هذا الصدد أنه قد تم توفير التقاوي المحسنة من فول سوداني وسمسم وخضروات بالإضافة لإستصلاح الأراضي الزراعية ،ومكافحة الآفات الزراعية .

 

في ذات السياق قال مدير مكتب زكاة محلية دار السلام يعقوب ضو النور عبد الرحمن ان المحلية قد خصصت مساحة 120 فدانا من الأراضي الزراعية لإستزراعها لصالح الفقراء والمساكين والأيتام بدعم من ديوان الزكاة منها مساحة 100 فدان بمشروع ملم الوديان ، و20 فدانا بقبة مصدي .ووصف تجربة مشروع الملم وقبة مصدي بالرائدة ويجب أن تعمم بالمناطق. إلي ذلك أكد مدير القطاع الزراعي بمحلية دار السلام المهندس صالح آدم إبراهيم المشرف علي المشروع سعي المحلية الحثيث لإدخال المزيد من المشاريع الزراعية لصغار المزارعين حتي يتسني للزكاة تقديم المزيد من الدعم من للفقراء والمساكين بالمناطق .وطالب بضرورة إستخدام التقانات الزراعية الحديثة وذلك بتوفير الآليات والمعدات الزراعية لزيادة الإنتاج والإنتاجية. بدوره أشاد ممثل المزارعين بمشروع ملم الوديان محمد بخيت جرمة بالدعم الكبير الذي قدمه الزكاة لصغار المزارعين، مبينآ  أن ثلثي الإنتاج من نصيب المزارعين والثالث الاخير لديوان الزكاة لتوزيعه للفقراء والمساكين.وطالب الزكاة بتوفير الوابورات لحراثة الأرض وزيادة المساحات المزروعة ليشمل الفقراء والمساكين . وكان قد تحدث كل من ممثل الإدارة الأهلية بالمنطقة محمود آدم أحمد عمدة منطقة قوز بينة ، وممثل لجان الزكاة القاعدية يعقوب أحمد الطيب ، وممثل حركات الكفاح المسلح حسين حسن سبيل مشيرين إلي اهمية الزكاة في الإسلام وطالبوا المكلفين بإخراج زكاة وعائي الزروع والأنعام..

أخبار ذات صلة