دنقلا 17-11-2022(سونا)- أكد المدير العام لوزارة الإستثمار والصناعة الوزير المكلف بالولاية الشمالية المهندس عمر علي صالح أن الوزارة ماضية في تنفيذ خططها وبرامجها ومشاريعها للعام الحالي.

 

و دعا  لدي مخاطبته اليوم بمباني وزارة الاستثمار والصناعة ورشة العمل المتخصصة التي نظمها المجلس الأعلى للتخطيط الاستراتيجي بالتعاون مع الوزارة العاملين بالوزارة لمضاعفة الجهد والعمل وإدارة الوقت والتقييم الذاتي والتخطيط الجيد من أجل إنجاز الاعمال والمهام والمضي قدما في تطوير مجالات العمل الاستثماري والاقتصادي والترويج وجذب المستثمرين وتقييم المشروعات الاستثمارية القائمة في الولاية وتعديل التشريعات والسياسات الخاصة بالاستثمار وحفظ موارد وإمكانيات الولاية والاستمرار في حل المشاكل والتحديات التي تواجه الاستثمار وتقديم كافة التسهيلات للمستثمرين الراغبين في الاستثمار بالولاية الشمالية.

وأشار صالح  الى  سير تنفيذ خطة الوزارة للعام الحالي مستعرضاً في ذات السياق  موجهات العام 2023 مشيراً إلى أن الإستثمار يعتبر بوابة الولاية وأن المستثمر يمثل شريكاً أصيلا في العملية الإستثمارية.

و أضاف  أن الوزارة وضعت خطة طموحة للعام المقبل من بينها قيام عدد من المدن الصناعية والسياحية والطبية والرياضية والجامعية من خلال الشراكة مع المستثمرين والتوسع في الإستثمار الزراعي وإكمال مشروع المخططات الإستثمارية الزراعية للمساهمة في مشروع الأمن الغذائي العربي وعمل صناعات تحويلية لمنتجات الولاية الزراعية والترويج للمخططات الخدمية لاسيما السكني والمخططات التعدينية وتنظيم وتقنين التعدين التقليدي بالتعاون مع الجهات ذات الصلة بجانب إنشاء عدد من المناطق الحرة وسوق حر للبيع المباشر للسلع وتفعيل مطاري دنقلا ومروي الدوليين وإكمال العمل في بورصة التمور والمحاصيل بمدينة الملتقى وتطوير صناعة الأسماك والإستفادة من بحيرتي النوبة وسد مروي وإقامة مدينة تكنولوجية لمواكبة عصر التطور والتكنولوجيا في العالم بجانب الترويج لموارد وإمكانيات الولاية والاهتمام بتعليم وتدريب وتأهيل المورد البشري بأعتباره الاستثمار الحقيقي لدفع عجلة التنمية والاقتصاد والاستثمار والتطور المنشود.

من جانبه أوضح مدير الإدارة العامة للمتابعة والتنسيق بالمجلس الأعلى للتخطيط الإستراتيجي بالولاية الشمالية الأستاذ حسن أحمد البدري أن أعمال الورش المتخصصة التي ينظمها المجلس هذه الأيام للوزارات والوحدات والمجالس المتخصصة والمحليات تأتي للوقوف على سير إنفاذ خططها حتي الربع الثالث من هذا العام.

و أضاف أن الترتيب والإعداد الجيد لخطة العام ٢٠٢٣ وتعزيز الايجابيات التي صاحبت الأداء خلال العام الحالي وإستصحاب المشاكل والقصور ومعالجتها خلال العام المقبل مؤكداً أن الورش تسير بصورة جيدة حيث تم الفراغ من وزارة الإنتاج والموارد الإقتصادية والمجلس الأعلى للشباب والرياضة وينظم المجلس الأعلى للتخطيط الإستراتيجي يوم الأحد القادم ورشته المتخصصة لوزارة الصحة والتنمية الإجتماعية ويوم الإثنين وزارة التربية والتوجيه ويوم الثلاثاء وزارة البني التحتية والتنمية العمرانية.

أخبار ذات صلة