الدمازين 17-11-2022(سونا)- وقف الفريق أحمد العمدة بادي حاكم إقليم النيل الأزرق رئيس لجنة الأمن بالإقليم لدى زيارته اليوم مركز تدريب الديسة بالريف الشمالي لمحافظة الدمازين على أوضاع منسوبي الجيش الشعبي الذين يجري إعدادهم لتنسيبهم بالأجهزة النظامية في إطار إستكمال الترتيبات الأمنية المنبثقة عن إتفاق جوبا لسلام السودان. ولدى مخاطبته اللقاء الذي نظم على شرف الزيارة أعرب حاكم الإقليم عن تقديره لمواقف القيادة العليا بالبلاد على رأسها الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ونائبه الفريق أول محمد حمدان دقلو ووقوفهم إلى جانب قضايا الاستقرار والسلام في ربوع الإقليم خلال أزمة الأحداث الأخيرة.  وأشاد بالدور المتعاظم للأجهزة النظامية بالإقليم وتضحياتها في سبيل ترسيخ دعائم الأمن والإستقرار وتجاوز تداعيات الأحداث الأخيرة والعمل على حسم المشاكل عبر القانون، مشيداً بمواقف منسوبي قوات الترتيبات الأمنية وإسهامهم في تجاوز الأحداث الأمنية الأخيرة.  وقال إن الأيادي التي تسببت في المشاكل الأخيرة جاءت من خارج الإقليم في إطار المخطط الذي يستهدف البلاد عبر عملاء السفارات الخارجية.  ودعا منسوبي الترتيبات الأمنية للصبر في سبيل إنجاح الجهود الجارية لاستكمال الترتيبات الأمنية توطئةً لانخراطهم وتنسيبهم للقوات النظامية.  وجدد الدعوة للقائدين عبدالعزيز الحلو وعبدالواحد محمد نور للاستجابة لنداء السلام والانخراط في إنجاح اتفاق جوبا لسلام السودان وإنجاح الحكم الذاتي بالإقليم، وأعلن انحيازه لوحدة السودان ونبذ الدعوات الرامية لتقرير المصير، وأعلن عن دعمه المادي والعيني لإنجاح مسيرة التدريب بالمركز. اللواء الركن دكتور ربيع عبدالله آدم عبدالله قائد منطقة النيل الأزرق العسكرية ترحم على أرواح الشهداء الذي مضوا في الأحداث الأخيرة. وثمن مواقف القيادة العليا ودعمها لاستقرار الأوضاع بالإقليم، ودعا منسوبي الترتيبات الأمنية للاستفادة من فترة التدريب بالمركز. اللواء الركن شمس الدين موسى قائد الفرقة الرابعة مشاة أكد حرص الدولة على استكمال الترتيبات الأمنية، وتناول المؤامرات التي تحيكها الدوائر المعادية للبلاد من خلال إشعال الفتن، ودعا الى ضرورة  دعم الوحدة وحماية حرمات الوطن تحت راية الفرقة الرابعة مشاة. اللواء شرطة حقوقي طارق علي طه مدير شرطة الإقليم أكد الدور المتعاظم لاتفاقية جوبا في تحقيق الاستقرار بالإقليم، مؤكداً استعداد الأجهزة النظامية وكامل جاهزيتها لفرض هيبة الدولة، وأعلن إلتزام الشرطة بتوفير الظروف الملائمة لاستيعاب منسوبي الترتيبات الأمنية في صفوف قوات الشرطة بالإقليم. الأستاذ جمال ناصر وزير الصحة أكد  أهمية العمل في سبيل تأمين وحدة السودان الجديد في ظل اتفاقية جوبا لسلام السودان، وأعلن التزام وزارته بتوفير المعينات الصحية اللازمة لتمكين منسوبي الترتيبات الأمنية وكافة منسوبي القوات النظامية من القيام بواجباتهم على الوجه الأكمل. العقيد منصور بشير تنقالو قائد قوات الترتيبات الأمنية دعا القيادة العليا بالبلاد إلى ضرورة توفير الظروف الملائمة لاستكمال الترتيبات الأمنية، كما دعا حكومة الإقليم إلى أهمية فرض هيبة الدولة وسيادة حكم القانون، كما دعا شعب الإقليم إلى العمل من أجل تأمين الوحدة والمحافظة على التنوع بالإقليم.  

أخبار ذات صلة