الخرطوم 18-11-2022(سونا)- تختتم تظاهرة أيام السينما الأفريقية فعالياتها اليوم  بمركز امدرمان الثقافي ، ويشهد حفل الختام عرضا  للفيلم السودانى (الحديث عن الأشجار) للمخرج صهيب قسم البارىء الحائز على الجائزة الكبرى  للفيلم التسجيلي الطويل وجائزة الجمهور في الدورة 69 لمهرجان برلين والعديد من الجوائز الإقليمية والعالمية.

ويعتبر الفيلم من الافلام المصنفة ضمن أفضل عشرين فيلماً للعام 2019 ، وكانت الفعاليات قد تضمنت عددا من النقاشات والندوات  الأربعاء السادس عشر من نوفمبر الجاري ،  اخر ندوات تظاهرة ايام السينما الأفريقية حيث قدم الأستاذ و المخرج ابراهيم شداد ورقة بعنوان ( ملاحظات مقارنة بين سينما شرق و غرب إفريقيا) تناول فيها الظواهر التاريخية التى ساهمت في تطور السينما في دول غرب إفريقيا مثل السنغال و نيجيريا و مقارنتها بالسينما في إثيوبيا و الصومال و غيرها من دول الشرق الافريقي موضحا تأثير السياسات الثقافية الاستعمارية على الإنتاج السينمائي . 

وأدار الحوار استاذ إبراهيم خالد و ناقش الورقة الأستاذ سليمان ابراهيم معلقا على بعض المقارنات الفنية بين المخرجين و الأعمال السينمائية في شرق و غرب إفريقيا. و ضمن ندوات سينما الجيران قدمت الأستاذة ندى حفيظ في يوم الاثنين الرابع عشر من نوفمبر الجارى ورقة بعنوان ( نظرة على النساء والسينما في شرق إفريقيا) و أشارت الي ان النساء والسينما موضوع يندر التناول فيه باستثناء بعض البلدان مثل كينيا التي تحظى بقدر اكبر من تسليط الضوء وقطعت صانعات الأفلام فيها أشواطا كبيرة نحو الشهرة، و ذكرت ان الدعم المالي في إفريقيا هي المشكلة الأولى التي تواجه صانعات وصناع الأفلام بالإضافة الي الهيمنة الذكورية التاريخية على مجال السينما. وبعرض اليوم تكون فعاليات هذا العام قد اختتمت بعد إسبوع حافل بالعروض السينمائية والندوات التي توزعت في مدن العاصمة الثلاثة.

أخبار ذات صلة