الخرطوم 21-11-2022 (سونا) - أكد مدير إدارة أفريقيا والمحيط الهندي بوزارة الشؤون الخارجية الفرنسية أن الحكومة الفرنسية تقف على مسافة واحدة من جميع الاطراف السياسية في السودان بما يدعم الاستقرار السياسي والاقتصادي

فيه .

وكشف د. جبريل إبراهيم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي عن مساع  حكومية حثيثة لتحقيق الاستقرار الاقتصادي بالبلاد وذلك ببذل المزيد من الجهود لمعالجة آثار الإصلاح الاقتصادي على معيشة المواطن في ظل الاعتماد على الموارد الذاتية ؛ معرباً عن أمله في أن يجد السودان المساعدات الدولية التي تعينه على تحقيق  الاستقرار الاقتصادي ودعم عمليات التحول الديمقراطي، مشيراً الى أهمية مساعدات المجتمع الدولي للسودان لتعزيز الإصلاحات ودعم مشروعات تحقيق الأمن الغذائي العالمي.


وبحث الوزير  بمكتبه اليوم مع مدير إدارة أفريقيا والمحيط الهندي بوزارة الشؤون الخارجية الفرنسية  مستر كريستوفر بيغو  ، الخطوات التي اتخذتها حكومة السودان في مجال التحول الديمقراطي وسبل التوصل لقرارات تصب في مصلحة الشعب وتعزز اتفاق السلام بين أطرافه بما يدعم جهود الاستقرار الاقتصادي 
وتم التفاكر بين الجانبين حول مساعي الحكومة  لبسط الأمن وتعزيز السلام وتحقيق الاستقرار الاقتصادي .


وأعرب مستر بيغو عن أمله في أن تكون هناك خطوات ملموسة لتحقيق واقع أفضل للسودان.

أخبار ذات صلة