كادقلي فى 22-11(سونا )- دشنت حكومة جنوب كردفان اليوم  بالميناء البري الذي يستضاف فيه نازحو محلية لقاوة ولاية غرب كردفان عقب الاحداث دشنت  انطلاقة الحملة القومية جولة نوفمبر  لكوفيد ١٩. واكد الاستاذ عبدالله عبدالرازق الأمين العام للحكومة لدى مخاطبته تدشين الحملة أن حكومة الولاية تعمل جاهدة مع وزارة الصحة والتنمية الاجتماعية والشركاء في تعزيز الصحة للجميع. وقال إن فيروس كوفيد ١٩ عدو قاتل واثر تأثيرا كثيرا في المجتمع خاصة السنوات الماضية، منوها بان انطلاق الحملة من داخل المعسكر يأتي تضامنا من حكومة الولاية مع نازحي شعب ومواطني لقاوة المستضافين بهذا الميناء.

من جانبه أوضح الدكتور الرضي اسحاق المدير العام لوزارة الصحة والتنمية الاجتماعية أن فيروس كوفيد ١٩  حصد أرواحا عدة عالميا وله آثاره النفسية والاقتصادية والاجتماعية   واضاف ان العلاج الوحيد لهذا الفايروس هو التطعيم  الوقائي. واشار الرضي الى ان الولاية في موقع حساس يجب تضامن وتضافر الجهود للتوعية بخطورة تلك الامراض المتناقلة((كوفيد والحمي النزفية(الضنك) )) ودعا المنظمات العاملة بالولاية للتدخل والوقوف من اجل القضاء على دودة الفرنديد بالتقصي.

فيما كشف محجوب سراج مدير التحصين الموسع بالولاية ان الحملة تستهدف(٣٢٩٢٤٣)الف من اعمار   ثماني عشرة سنة وقال ان الجولة وضعت لها ثلاث استراتيجيات مراكز ثابتة لعدد ١٨١  ومراكز مؤقتة  ١٧٩ مركزا بجانب عدد ١٢٩ مركز جوال واضاف  ان اللقاحات آمنة ليس لها اي آثار..فيما اكد الاستاذ حماد عبدالله ممثل منظمة اليونسيف التزام اليونسيف الداعم لبرنامج التحصين الموسع للاسهام في تقليل والحد من انتشار الاصابة. داعيا المواطنين لأخذ الجرعة. وقال ان الولاية حققت نسبة عالية في التغطية السابقة  بلغت ٣٣% وان كوفيد ١٩ من اخطر الامراض.

أخبار ذات صلة