الخرطوم 23-11-2022(سونا) اشاد الفريق اول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي بالنتائج والتوصيات التي خرج بها الاجتماع السابع عشر للجنة التنسيقية الإقليمية لمديري ورؤساء الاجهزة الأمنية بإقليم البحيرات العظمى ،  

 واشاد الفريق اول محمد حمدان دقلو نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي خلال مخاطبته الاجتماع النتائج والتوصيات التي خرج بها في  الجلسة الختامية اليوم بأكاديمية الامن العليا بالخرطوم وامتدح الروح الطيبة والجدية التي سادت الاجتماعات داعيا الجميع لاتباع هذا النهج في بحث القضايا والملفات التي تهم المنطقة

وابان أن حجم التحديات على كافة المستويات المحلية والاقليمية والدولية لها تأثير مباشر على المجتمعات الافريقية

واضاف قائلا " ان هذه الجلسة المشتركة تشكل فرصة طيبة للوصول لنتائج تمكن الاقليم من محاصرة ما يحيط به من مشاكل ومعوقات وصولا للاهداف المشتركة "

 

وتطرق دقلو في حديثه للتطور الذي يشهده العالم مما جعل التحديات عابرة للقارات مما يحتم تعاونا عاليا بين كافة الدول للعمل وفق تنسيق عال للاحاطة بكافة المهددات وتحديد الإجراءات المناسبة التي تمكن الجميع من ابعاد تلك المهددات من دولنا الافريقية واقاليمنا .

وأكد دقلو ان أجهزة المخابرات تعتبر هي رأس الرمح للكشف المبكر عن المهددات واتخاذ الإجراءات اللازمة وللحد منها ومحاصرة آثارها ، مما يحتم على الجميع مسؤولية كبيرة تتطلب اعدادا وتدريبا عاليا لمنسوبيها وتسليحهم باحدث التقنيات لمجابهة التحديات التي تتمثل في الارهاب والاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية وغيرها من الجرائم .

وجدد دقلو ثقة السودان في قدرات اللجنة التنسيقة باقليم البحيرات، مبينا ان السودان يتطلع لمضاعفة العمل وتكثيف الجهد المشترك وتبادل الخبرات والمعلومات والتصدي  لأي مخاطر تهدد شعوب دول البحيرات والدول الافريقية بصفة عامة .

وقال دقلو ان السودان لديه تحديات ظل يعمل جاهدا على معالجتها من خلال الاتفاق بين كافة السودانيين وصولا الى انتخابات حرة ونزيهة واقامة اركان الدولة والاستفادة من الموارد التي يزخر بها السودان .

أخبار ذات صلة