الخرطوم 23-11-2022 (سونا) - أكد وزير الصحة الاتحادية المكلف  رئيس المجلس القومي للبحوث د.هيثم محمد إبراهيم ، أهمية البحوث في تقديم الأدلة والبراهين  لصنع السياسات الصحية.

Thumbnail

وقال د.هيثم  في الاجتماع الأول للمجلس القومي للبحوث الصحية أمس بالإمدادات الطبية،إهتمام الوزارة  بالبحوث الصحية والتطلع إلى أن يكون المجلس جسماً قوياً ذا حاكمية عالية، وأن تتم تقويته و توفير مستلزمات عمله ومتطلبات تطويره، موضحاً  تأثير البحوث الصحية على الخدمات الطبية المقدمة للمواطنين.

واشار د.هيثم، إلى السعي لزيادة الإلتزام الوطني بأهمية البحوث الصحية وضرورة دعمها و تطويرها واستخدام نتائجها، سعياً  لتبنى كل السياسات الصحية على الأدلة و البراهين، متمنياً أن يجمع المجلس القومي للبحوث الصحية الباحثين و صانعي القرارات و ذوي الخبرات المحلية والعالمية لتقوية البحوث الصحية بالسودان، شاكراً كل شركاء الصحة وممثلين فى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي على كل مايقومون به من دعم مقدر لوزارة الصحة الإتحادية وتعاونهم الملموس مع إدارة البحوث الصحية بالوزارة .

ولفت د.هيثم، إلى إن تقديم خدمة البحوث الصحية من أهم دعم  سياسات وزارته  حسب الموارد المتاحة، مؤكداً حرصه على توفير الخدمة للمواطنين بالصورة المطلوبة.

والتزم د.هيثم ، بتنفيذ كل خطط المجلس في سبيل  تطوير الخدمات وتحقيق السياسات الصحية التى تسهم فى تطور العمل الصحي، مشدداً على التعاون والتنسيق مع  الجهاتذات  الصلة .

من جانبهم أمن الحضور على أهمية البحوث والدراسات العلمية فى تطوير الخدمات الصحية بالسودان .

أخبار ذات صلة