الدمازين فى٢٣/١١/٢٠٢٢(سونا) - إطلع الفريق أحمد العمدة  بادي حاكم إقليم النيل الأزرق على مجمل الأداء بمحافظة الدمازين خاصة  التحديات والمنجزات التي تحققت على صعيد الخدمات بالمحافظة.

جاء ذلك لدى لقائه بمكتبه اليوم بالأستاذ ياسر أحمد الطالب الفيل المدير التنفيذي لمحافظة الدمازين، ذلك بحضور الأستاذ ميرغني مكي ميرغني الأمين العام لحكومة الإقليم.

واوضح  المدير التنفيذي لمحافظة الدمازين أنه نقل إشادة التجار بأسواق مدينة الدمازين بمواقف السيد الحاكم ولجنة الأمن في تحقيق الإستقرار بالإقليم عامة ومحافظة الدمازين على وجه الخصوص, مبيناً أن اللقاء تناول الجهود التي تعكف عليها محافظة الدمازين في مجال برامج النظافة وتنظيم الأسواق وتأهيل بعض المرافق الخدمية بسوق الدمازين توطئةً لإفتتاحها خلال الإسبوع الثاني من شهر ديسمبر المقب.

 وأضاف أن التنوير للسيد الحاكم تضمن الجهود الجارية لإستكمال العمل بسوق الرحمة والأعمال الجارية لإنارة الطرق الرئيسية بمدينة الدمازين، الى جانب توسعة الأسواق الفرعية بشمال مدينة الدمازين، مضيفاً أن التنوير شمل المنجزات التي تمت في مجال فتح وتنظيف الشوارع بمدينة الدمازين.

 وأوضح أن لقاء الحاكم تضمن البرامج الخاصة بدعم التعليم وتحقيق الإستقرار للعام الدراسي، الى جانب المساهمة في دعم العمل الرياضي بحاضرة الإقليم مدينة الدمازين.

وأعرب عن تقديره لدعم السيد الحاكم واللجنة الأمنية ووقوفهم الى جانب قضايا الإستقرار والنهضة التنموية بمحافظة الدمازين ومشروعاتها الرامية لتنظيم الأسواق وإزالة التشوهات،  وأعلن أن السيد الحاكم وعد بتذليل كافة العقبات التي تعترض مسيرة العمل بمحافظة الدمازين بإعتبارها تمثل حاضرة الإقليم .

أخبار ذات صلة