الخرطوم 26-11-2022(سونا)- أفتتحت اليوم بفندق كورنثيا بالخرطوم الورشة التدريبية لبناء وتسريع مركز عمليات طوارئ الصحة العامة التي أقامتها الإدارة العامة للطوارئ ومكافحة الأوبئة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ومشاركة عدد من الجهات ذات الصلة. 

وأكد وكيل وزارة الصحة الاتحادية المكلف، د.عصمت مصطفى إهتمام وزارة الصحة بمركز عمليات الطوارئ، موضحاً أن الورش ستتواصل لتدريب المزيد من الكوادر، بجانب السعي لتدريب مدربين تدريباً متقدماً، لافتاً إلى أن المركز يعمل على تنظيم وتنسيق أنشطة الإستجابة السريعة في حالات حدوث الطوارئ الصحية في البلاد التي تهدد صحة المجتمع وكذلك يسهل من عمل فرق الإستجابة السريعة التابعة لإدارة الرصد والتقصي والاستجابة السريعة، بالتواصل والتنسيق مع أية مراكز طوارئ فرعية بولايات السودان المختلفة، وأثنى مصطفى على دور منظمة الصحة العالمية وبقية المنظمات في دعمها المتواصل للأنشطة الصحية، وعبر عن تقديره لمشاركة الولايات والجهات الشريكة في الورشة. 

وقال مدير الإدارة العامة الطوارئ ومكافحة الأوبئة د. منتصر محمد عثمان، إن الورشة ضمت نحو (90) مشاركاً من عدد من المؤسسات ذات الصلة بعمل الطوارئ بالإضافة لمديري الشؤون الصحية بالولايات وتستمر لمدة يومين ، حيث تقُدم من خلالها عدة أوراق عمل تتناول كيفية الاستجابة السريعة لكل أشكال الطوارئ والمخاطر التي يمكن أن تتعرض لها حياة الناس.

 وأوضح أن الورشة تتطرق لما هو جديد بشأن التدريب حول عمل الطوارئ، ولفت محمد عثمان إلى أن المركز يعمل على متابعة كل حدث وتقييم أنشطة الإستعداد للإستجابة للخطر المحتمل، وإصدار التوجيهات والقرارات لاحتواء الأحداث الصحية والتحكم فى آثارها وتنسيق الإستجابة الموائمة للخطر الصحي وتفعيل نظام إدارة البحوث الصحية، متمنياً أن تخرج الورشة بتوصيات تطور عمل مركز عمليات الطوارئ، داعياً إلى التنسيق والاستفادة من الموارد المتاحة.

من جانبه أعلن ممثل منظمة الصحة العالمية د.محمد الطاف، إلتزام المنظمة بدعم وزارة الصحة الاتحادية وتقديم الدعم الفني والمادي لمركز عمليات طوارئ الصحةالعامة، مؤكدا أهمية تطوير نظام الاستعداد والطوارئ بالسودان وربطه بكل الولايات، موضحا دور المنظمة  فى المساعدة لتدارك خطورة الآثار المترتبة على جميع أشكال الكوارث والأوبئة لافتا إلى ضرورة تنفيذ برامج تستهدف توعية المجتمع.

 

أخبار ذات صلة