الفاشر ٢٨-١١-٢٠٢٢(سونا)- استعرض  الاجتماع الدوري للجنة الفنية للطوارئ الصحية التابعة لوزارة الصحة بولاية شمال دارفور اليوم بقاعة الوزارة برئاسة المدير العام دكتور محمد إدريس دليل ظهور  ارتفاعًا طفيفًا  في حالات الإصابة  بالملاريا بمحلية الفاشر وانخفاضا في المحليات الاخري.

وقد بلغت جملة حالات الإصابة في الأسبوع السادس والأربعين (7941)حالة من بينها حالة وفاة واحدة حدثت بمستشفى الفاشر التعليمي مقارنة بالأسبوع الخامس والأربعين التي بلغت حالات الإصابة فيها  (٨١٤٥) حالة.

وأظهر التقرير الفني الذي استعرضته مدير إدارة الطوارئ الصحية ومكافحة الاوبئة بالوزارة رحاب إبراهيم محمدين أن الولاية لم تسجل أي حالات إصابة جديدة بحمى الضنك وجدري القرود وألتهاب الكبد الوبائي وسط المجتمع خلال ألفترة التي شملها التقرير، مبينة ان إجمالي حالات الاشتباه بحمى الضنك منذ ظهوره في الثاني عشر من سبتمبر الماضي  وحتى السابع والعشرين من نوفمبر الجاري قد بلغت (٨٧٥) حالة اشتباه منها (٤٦٩) حالة مؤكدة معمليًا،  وقد  تماثلت منها (٤٥٤) حالة للشفاء، وتوفي منها ثلاث حالات، فيما بلغ عدد الحالات بمركز العزل (١٢) حالة ، وبلغت النسبة الإيجابية ٥٣ %. وأشارت التقارير الى استمرار أنشطة التقصي والاستجابة السريعة لمتابعة المناطق التي تسجل حالات الإصابة،  بجانب استمرار أنشطة مكافحة نواقل الامراض من خلال التفتيش المنزلي وإزالة أماكن توالد الباعوض بالرش الرذاذي من منزل لمنزل والرش الضبابي عبر الشوارع الرئيسية لمكافحة الطور الطائر، بالاضافة الى انشطة التوعية الصحية ومعالجة الحالات. وشددت اللجنة على ضرورة تفعيل الأوامر المحلية حيال رفض بعض الافراد لتنفيذ التوجيهات الصحية بمعالجة اماكن توالد الباعوض خاصة في أزيار السبيل والكمائن وأحواض المياه بالمؤسسسات العامة.  

أخبار ذات صلة